صورة جماعية

بنك وربة يقيم مخيمه الربيعي السنوي لموظفيه

أقام بنك وربة مخيمه الربيعي السنوي في بر ميناء عبد الله، حيث خصّص يوماً مفتوحا لموظفيه وأطفالهم، تحت رعاية وحضور نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك وربة، السيد جسار دخيل الجسار، وذلك بهدف تعزيز أواصر التواصل بين الموظفين والإدارة، وتقديراً لجهودهم التي يبذلونها على مدار العام.

امتد اليوم المفتوح منذ التاسعة صباحاً وحتى التاسعة مساء، وتخللته أنشطة ترفيهية ورياضية للكبار انطلقت بعد فترة الظهيرة، في حين تنافس الأطفال في أنشطة تم إطلاقها خصّيصاً لرسم الابتسامة على وجوههم، إلى جانب عدد من المسابقات الترفيهية للموظفين التي تم خلالها توزيع العديد من الجوائز على المشاركين.

وترى إدارة البنك أن إطلاق مثل هذه الأنشطة الترفيهية هو شكل من أشكال الدعم المعنوي الذي يحرص بنك وربة على تأمينه لموظفيه، ولزيادة مستوى التواصل وكسر الحواجز بينهم، معربة عن سعادتها بلم شمل الموظفين في مناسبات مماثلة أخرى في المستقبل.

وقد اختتم اليوم الترفيهي بحفل عشاء جمع أفراد أسرة "وربة"، في جو حمل الكثير من المرح والمحبة، وسادته روح المشاركة والأخوة بين الجميع. مما يؤكد حرص بنك وربة على خلق مساحة رحبة من الألفة بين موظفيه، وبالتالي ينعكس إيجاباً على مصلحة العمل.

 

×