الرئيس التنفيذي للبنك الوطني عصام الصقر ونائب الرئيس التنفيذي للبنك شيخة البحر يتسلمان لباس السباق

سباق الوطني للمشي بنسخته العشرين ينطلق السبت

يستمر التسجيل في سباق الوطني للمشي بنسخته العشرين طوال يوم غد الخميس(13 مارس 2014)، وما زال بإمكان الراغبين بالمشاركة التوجه الى مركز التسجيل التابع للبنك الوطني على شارع الخليج العربي بالقرب من المركز العلمي اليوم من الساعة 9 صباحا ولغاية 8 مساءً، أو التسجيل من خلال الموقع الالكتروني للبنك nbk.com، وذلك للاستفادة من المهلة الأخيرة للتسجيل في السباق المقرر انطلاقه يوم السبت 15 مارس 2014.

ويشارك في السباق الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام جاسم الصقر ونائب الرئيس التنفيذي للمجموعة شيخة خالد البحر. وقد قامت المدير التنفيذي لإدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال فيصل المطر  ومدير ادارة العلاقات العامة في البنك عبدالمحسن الرشيد بتسليمهما لباس السباق الذي يحمل رقم التسجيل الخاص بهما.

وعبّر الصقر عن سروره البالغ للمشاركة في هذا الحدث الرياضي بشكل سنوي، وهو يأتي في اطار المسؤولية الاجتماعية التي يتخذها البنك على عاتقه تأكيداً على نهجه الثابت في خدمة المجتمع.

وبدورها نوهت البحر بأهمية سباق الوطني للمشي ورسالته المستمرة على مدى عقدين من الزمن والذي يحشد في كل عام الآلاف من المشاركين من جميع فئات المجتمع ومن مختلف الاعمار دعماً للرياضة والتوعية الصحية.

هذا وقد انجز البنك الوطني الترتيبات النهائية استعدادا لانطلاق السباق المقرر يوم السبت في 15 مارس 2014 ، ويعد للحفل الختامي برنامجاً حافلاً بالجوائز والمفاجآت القيمة، حيث سيتم في نهاية السباق تتويج 120 فائزاً بالإضافة الى السحب على ثلاث سيارات سيتروين من مجموعة البابطين. كما سيجري الاعلان عن الفائزين العشرة في حملة البنك الوطني لكأس العالم 2014 وهم أول مجموعة من الفائزين برحلات لشخصين مدفوعة التكاليف بالكامل لحضور مباريات كأس العالم في البرازيل، بالإضافة إلى  توزيع جوائز فورية ومسابقات تفاعلية مع الجمهور المشارك.

وعلى غرار كل عام، تشهد عملية التسجيل اقبالاً لافتاً من المتسابقين من مختلف الاعمار للمشاركة في هذا السباق الذي ينطلق في نسخته العشرين هذا العام حاملاً رسالة توعوية جديدة تحت شعار “اذا إحنا قدرنا... إنتوا أكيد تقدرون"، بمشاركة شخصيات رياضية وعامة خاضت تجارب شخصية واستطاعت تحدي الصعاب من خلال الرياضة. وتهدف هذه الرسالة إلى التشجيع على الرياضة وأهمية التوعية الصحية التي يواصل البنك الوطني تبنيها ونشرها كجزء من مسؤوليته الاجتماعية.