صورة جماعية لموظفي البنك الوطني المتطوعين

البنك الوطني يختتم حملته البيئية لحماية المخيمات البرية

اختتم بنك الكويت الوطني حملته البيئية التوعوية لتنظيف وحماية المخيمات البرية. وقد حققت الحملة نجاحا لافتاً بفضل الإقبال الكبير الذي لاقته من مئات المتطوعين من موظفي البنك الوطني.

وتوزعت الحملة على عدة مراحل شملت مئات المخيمات في منطقة جليعة وبنيدر ومينا عبدالله ، كما قامت بتوزيع اكثر من 200 حاوية وما يقارب 5000 نشرة ارشادية على المخيمين.

وقام فريق البنك الوطني من المتطوعين بزيارة أماكن التخييم والقيام بعملية جمع المخلفات والمواد الضارة والنفايات المتواجدة في البر، كما قدموا للمخيِّمين شرحا مفصلاً عن احتياطات الأمن والسلامة التي يجب عليهم اتخاذها أثناء إقامتهم في البر.

وقال مسؤول العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر "إن البنك الوطني ملتزم بمسؤوليته الاجتماعية، وهو يحرص من خلال المبادرات التي يطلقها كأول بنك صديق للبيئة في الكويت الى تعزيز الوعي البيئي ونشره بين افراد المجتمع، إلى جانب مبادراته وبرامجه التي تغطي كافة المجالات الاجتماعية والصحية والرياضية والانسانية".

وأضاف الباقر أن المتطوعين من موظفي البنك الوطني قاموا بعملية مسح لأماكن ازالة المخيمات والتي تنتشر فيها عقب انتهاء موسم البر المخلفات من قاذورات ونفايات، وعملوا على فرز النفايات وجمعها بحسب أنواعها في أكياس الى جانب تأمين نقل المخلفات الضخمة والكبيرة في حاويات متخصصة.

وتأتي هذه الحملة ضمن جهود البنك الوطني الهادفة الى تعزيز نهجه كبنك صديق للبيئة، حيث يقوم سنويا بإطلاق حملات بيئية واسعة النطاق في إطار برنامج بيئي متكامل وذلك لتعزيز الوعي البيئي في المجتمع. ولمتابعة المزيد عن نشاطات البنك الوطني، يمكن زيارة الصفحة الرسمية للبنك الوطني على فيسبوكNBK Official Page  وعلى تويتر وانستاغرام @NBKPage.