بنك الخليج الراعي الذهبي لحملة غدي

بنك الخليج الراعي الذهبي لحملة غدي

اختتم بنك الخليج رعايته الذهبية لحملة "غدي" التي أطلقتها مجموعة "نست" التطوعية وتتكون من الشباب والأكاديميين الكويتيين وتعمل بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي. وقد انطلقت الحملة في 12 فبراير في مول 360  خلال المعرض الذي أقامته مجموعة نست.

وتهدف حملة "غدي" ، المبادرة الإنسانية الثانية التي تطلقها مجموعة "نست"، إلى حشر طاقات المتطوعين الذين يرغبون في دعم تعليم أطفال اللاجئين السوريين في لبنان، وتم تنسيق الحملة من خلال جمعية الهلال الاحمر الكويتي والصليب الأحمر اللبناني، ووزارة التربية والتعليم العالي.

ويلتزم بنك الخليج بالقضايا الإنسانية كجزء من برنامجه المتعلق بالمسؤولية الاجتماعية ، حيث تأتي رعاية البنك لهذه الحملة في إطار هدفه لدعم المبادرات التي تعود بالنفع على المحتاجين، ودعم الشباب وإثراء المجتمع الكويتي في دعم حملة غدي، كما يفخر البنك بجميع المتطوعين الكويتيين الشباب الذين أخذوا زمام المبادرة لإطلاق الحملة وتقديم الدعم للمحتاجين.

وتجدر الاشارة إلى أن مجموعة "نست" هي مجموعة تطوعية كويتية تابعة لجمعية الهلال الاحمر الكويتية، وتضم شباباً كويتيين وأكاديميين، وقد بدأت فكرة تأسيسها استجابة لنداء الانسانية جراء ما يحصل في سورية. وكانت مجموعة "نست" قد أطلقت حملتها الأولى في صيف عام 2013 بالتعاون والتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر الكويتية لصالح الأطفال السوريين في الأردن بهدف توفير المتطلبات الدراسية لهم.