البنك الوطني يجمع شباب العمل التطوعي في أغنية وطنية

في إطار برنامج شامل للاحتفال بالأعياد الوطنية، يواصل بنك الكويت الوطني عرض أغنية "وطني الكويت" المهداة إلى الكويت وشباب العمل التطوعي تقديراً لعطاءاتهم وجهودهم الانسانية والوطنية. ويسلط البنك الوطني الضوء من خلال هذه المبادرة على أهمية العطاء الاجتماعي، ويسعى من خلالها إلى نقل مفهوم المسؤولية الاجتماعية من مجرد مشاريع ومبادرات إلى دعوة كل فرد في المجتمع ليأخذ دوره الاجتماعي الفاعل وخدمة مجتمعه من أي موقع كان.

ويضم هذا العمل الغنائي الوطني العديد من اللوحات الفنية ومقتطفات من مبادرات وحملات اجتماعية قام بها شباب متطوعون تهدف إلى تكريس ثقافة العمل التطوعي. وما زالت هذه المبادرة تبث عبر كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة إلى جانب قنوات التواصل الاجتماعي ويوتيوب في الكويت.

ويحمل هذا العمل الغنائي رسالة "نحبها ونعمل لأجلها" ويضيء على دورنا كمواطنين نتشارك معاً في صناعة مستقبل الوطن وذلك من خلال أعمال تطوعية انسانية واجتماعية هادفة. ومن هنا جاءت فكرة مشاركة مختلف جمعياتنا التطوعية في هذا العمل الغنائي تقديراً لجهودهم ولتقدم نموذجاً مثالياً يعكس اعتزازنا الوطني وحبنا للوطن من خلال أعمال اجتماعية هادفة إلى نهضة المجتمع وتنميته.

ويهدي البنك الوطني هذه الاغنية إلى الكويت بمناسبة الاعياد الوطنية، وقد اختار هذا العام أن تحمل معايدته بعداً اجتماعياً إلى جانب البعد الوطني، ومكرساً من خلال هذا العمل مبادئ  المسؤولية الاجتماعية ونشرها على نطاق واسع في المجتمع، إضافة إلى التشجيع على للمشاركة في الاعمال التطوعية من أي موقع كنا، وذلك ليدرك الجميع بأن العمل الاجتماعي وخدمة الكويت مسؤوليتنا وواجبنا.

ويأتي إطلاق هذه المبادرة الوطنية في إطار برنامج شامل أعده البنك الوطني للاحتفال بالأعياد الوطنية، ويتضمن العديد من الفعاليات منها تنظيم سباق الوطني للمشي السنوي والقيام بالزيارات الميدانية من قبل موظفي البنك إلى مستشفى الوطني للأطفال، وتزيين المقر الرئيسي للبنك وكافة فروعه في الكويت بالأعلام الوطنية، بالإضافة إلى العديد من النشاطات والمبادرات التي تعبر عن هذه المناسبة. 

ويحرص البنك الوطني على المشاركة الفاعلة في مختلف المناسبات والأعياد الوطنية وذلك في إطار التزامه بمسؤوليته الاجتماعية وجهوده على صعيد دعم وخدمة المجتمع بما يحقق الارتقاء للمجتمع ويسهم في بناء مستقبل مشرق للأجيال القادمة. "يأتي هذا العمل الغنائي الوطني تكملة لمبادرات البنك الوطني في الاعياد الوطنية والمناسبات الاجتماعية واستكمالاً للنجاحات العديدة التي حققها وفي مقدمها الاوبريت الغنائي "حبيبتي يا كويت".

 

×