البنك الوطني يهدي أغنية "وطني الكويت" تقديراً للعمل التطوعي

بمناسبة الاحتفالات بالعيد الوطني الثالث والخمسين وعيد التحرير الثالث والعشرين، يطلق بنك الكويت الوطني اليوم (الأحد 16 فبراير 2014) عملاً غنائياً وطنياً يهديه إلى الكويت بعنوان "وطني الكويت"، بمشاركة شباب من مختلف الجمعيات التطوعية تقديراً لعطائهم، وفي خطوة يسعى من خلالها البنك الوطني إلى نقل المسؤولية الاجتماعية من مجرد مفهوم قائم على المبادرات إلى دعوة عامة للمشاركة والمساهمة في خدمة المجتمع من أي موقع كان.

ويأتي إطلاق هذه المبادرة في إطار برنامج شامل أعده بنك الكويت الوطني للاحتفال بالأعياد الوطنية، ويضم لوحات فنية ومشاهد لمبادرات اجتماعية شبابية تدعو إلى تكريس ثقافة العمل التطوعي، وسيتم بثه عبر كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة إلى جانب قنوات التواصل الاجتماعي ويوتيوب في الكويت طوال فترة الاحتفالات بالأعياد الوطنية. 

وقالت المدير التنفيذي في إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال المطر إن البنك الوطني يعتز بواجبه الاجتماعي كما يعتز بدوره  المصرفي الريادي الذي نجح من خلاله في خدمة الكويت في عدة محطات وطنية رئيسية. ويهدي البنك الوطني هذه الاغنية إلى الكويت وشعبها كدعوة يتسع فيها مفهومنا لمسؤوليتنا الاجتماعية أكثر من مجرد إطلاق مبادرات وبرامج اجتماعية نحو تكريس مبادئ هذه المسؤولية ونشرها على نطاق واسع في المجتمع، والتشجيع على للمشاركة في الاعمال التطوعية  والعطاء من أي موقع كنا لندرك بأن العمل الاجتماعي وخدمة الكويت مسؤوليتنا وواجبنا.

وأشارت المطر إلى أن إطلاق هذه المبادرة الوطنية  يأتي في إطار برنامج شامل أعده البنك الوطني للاحتفال بالأعياد الوطنية، ويتضمن العديد من الفعاليات منها تنظيم سباق الوطني للمشي السنوي والقيام بالزيارات الميدانية من قبل موظفي البنك إلى مستشفى الوطني للأطفال، وتزيين المقر الرئيسي للبنك وكافة فروعه في الكويت بالأعلام الوطنية، بالإضافة إلى العديد من النشاطات والمبادرات التي تعبر عن هذه المناسبة. 

وأضافت المطر أن فكرة هذه المبادرة الوطنية تأتي من منطلق إيماننا بأن الكويت تستحق منا الكثير، ويقيننا بقدرة كل واحد منا على خدمة الكويت. ويتحدث هذا العمل الغنائي الذي يحمل رسالة "نحبها ونعمل لأجلها" عن دورنا كمواطنين نتشارك معاً في صناعة مستقبل الوطن وذلك من خلال أعمال تطوعية انسانية واجتماعية هادفة. ومن هنا جاءت فكرة مشاركة مختلف جمعياتنا التطوعية في هذا العمل الغنائي تقديراً لجهودهم ولتقدم نموذجاً مثالياً يعكس اعتزازنا الوطني وحبنا للوطن من خلال أعمال اجتماعية هادفة إلى نهضة المجتمع وتنميته.

ويحرص البنك الوطني على المشاركة الفاعلة في مختلف المناسبات والأعياد الوطنية وذلك في إطار التزامه بمسؤوليته الاجتماعية وجهوده على صعيد دعم وخدمة المجتمع بما يحقق الارتقاء للمجتمع ويسهم في بناء مستقبل مشرق للأجيال القادمة. "يأتي هذا العمل الغنائي الوطني تكملة لمبادرات البنك الوطني في الاعياد الوطنية والمناسبات الاجتماعية واستكمالاً للنجاحات العديدة التي حققها وفي مقدمها الاوبريت الغنائي "حبيبتي يا كويت".

 

×