مبنى البنك الوطني يتزيّن بألوان الكويت احتفالاً بالأعياد الوطنية

بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثالثة والخمسين لاستقلال الكويت والذكرى الثالثة والعشرين لتحريرها، اضاء بنك الكويت الوطني المبنى الرئيسي بألوان العلم الوطني كتقليد سنوي يحرص الوطني على القيام به تعبيراً عن روح الانتماء والوفاء الى الكويت.

كما قام الموظفون بارتداء الشارات الوطنية التي وزعها البنك تعبيراً عن مشاركتهم في هذه المناسبة وانسجاماً مع رمزيّتها وما تعكسه من حب ووفاء تجاه الكويت.

وقال مسؤول إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني طلال التركي إن البنك الوطني حريص على المشاركة في احتفالات الكويت الوطنية، ويستعد هذا العام لإطلاق برنامج حافل بالعديد من الفعاليات والنشاطات خلال شهر فبراير انسجاماً مع واجبه ومسؤوليته الاجتماعية. وقد دأب البنك الوطني سنوياً على تقديم مبادرات خاصة في هذه المناسبة على غرار اوبريت حبيبتي يا كويت التي قدمها قبل سنوات، او من خلال العديد النشاطات الاجتماعية المواكبة لهذه الاحتفالات.

وأضاف التركي أن البنك الوطني يفخر بدوره المصرفي وتاريخه الذي يمتد لأكثر من 61 عاماً في خدمة الكويت حيث كان شريكاً اساسيا في مرحلة تأسيس الكيان الحقيقي للاقتصاد الوطني في ستينات القرن الماضي ولعب دورا وطنياً اثناء فترة الغزو ومرحلة التحرير. ويحرص البنك الوطني من خلال برنامجه الخاص باحتفالات فبراير الوطنية التعبير عن أهمية هذه المناسبة وقيمتها وما تعكسه من دلالات تاريخية.

ويشتمل برنامج البنك الوطني الذي سيطلقه بالتزامن مع هذه المناسبة على العديد من الفعاليات والنشاطات والمبادرات الاجتماعية ذات الطابع الوطني والتي تأتي في اطار سعيه الدائم للمشاركة الفاعلة في كل ما يهم المجتمع ويهدف إلى تعزيز روح الانتماء والمشاركة والعمل الاجتماعي.