" زين " ترعى وتشارك في أعمال ملتقى الاتصالات الثاني في الكويت

أعلنت زين أكبر شبكة اتصالات متطورة في الكويت عن مشاركتها ورعايتها الرئيسية لملتقى الكويت للاتصالات الثاني والذي تنظمه شركة "برايتون ميديا غزل" في 2 فبراير االمقبل في فندق "جي دبليو ماريوت" ، تحت رعاية معالي وزير المواصلات عيسى الكندري.

وأفادت الشركة التي تحتفظ بموقع الريادة في خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت  أن إطلاق النسخة الثانية من فعاليات المؤتمر تأتي بالتزامن مع التحولات المتسارعة في قطاع الاتصالات المتنقلة في المنطقة ، وما صاحبها من تطور هائل في مجال تكنولوجيا المعلومات .

وأوضحت زين أن التقدم الذي شهدته  شبكات الاتصالات المتنقلة ، والتطور في مجالات تكنولوجيا المعلومات ، أخذ أبعاداً جديدة في هذه الصناعة، وأصبحت هناك أنماطا وسلوكيات حياتية لم تكن موجودة من قبل ، حيث انسحبت هذه التغيرات على سوق العمل ، والتحصيل العلمي ، والتواصل الاجتماعي وغيرها من الأمور.

وأشارت الشركة إلى أن هذه التغيرات التي فرضتها تكنولوجيا الاتصالات ، قدمت عوامل جديدة للدفع بعجلة الاقتصاد والمساهمة في خطط التنمية ، وباتت الدول التي تمتلك بنية تحتية متطورة للاتصالات مدفوعة بقوة حقيقة نحو أهدافها التنموية ، وأكثر فرصاً لتحقيق معدلات النمو الاقتصادي.

وقال الرئيس التنفيذي في شركة زين الكويت عمر سعود العمر في تعليقه على مشاركة زين " قطاع الاتصالات هو عصب الاقتصاد ، وفي الوقت الحالي باتت تكنولوجيا المعلومات هي الأداة الحقيقية في استكمال خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية " ، مشيراً إلى أن الجميع بات مطالب في الوقت الحالي بتسهيل عملية الحصول على المعلومة ، إذ أن نواة الاتصال في الوقت الراهن هي ( المعلومة ) .

وأضاف العمر بقوله " الحقيقة الجلية للجميع تبين أن كلما زادت استخدامات شبكات الانترنت ذات حزم النطاق العريض " البرود باند " ، كلما زادت عمليات النمو الاقتصادي والاجتماعي والثقافي ، وتبرز الإحصاءات الأخيرة أن مقابل زيادة بنسبة 10 في المئة في استخدامات الانترنت عالي السرعة ، هناك زيادة بمقدار 1.3 في النمو الاقتصادي " .

وأضاف بقوله " هذا الملتقى فرصة رائعة لتسليط الضوء على الدور الحيوي والإستراتيجي لهذا القطاع المتنامي بشكل كبير ، وأهميته في دفع خطط التنمية ، كما أنه سيقدم قائمة طويلة من القضايا ذات العلاقة التي تمس المتطلبات المستقبلية التي تؤثر على عمليات خدمات الاتصالات بشكل عام ".

الجدير بالذكر أن شركة زين الكويت ، من الشركات التي استثمرت ومازالت تستثمر في تطوير وتوسعة شبكتها ، إذ تعتبر مشاريعها التطويرية التي تجريها لتحسين كفاءة ونوعية الخدمات التي تقدمها هو التحدي الأكبر لها ، وفي إطار تعزيز جهودها في هذا الاتجاه نجحت الشركة في إطلاق الجيل الرابع ( LTE ) في عام 2012 كأول مشغل اتصالات يطلق خدمات الجيل الرابع في الكويت، وهي الخطوة التي وصفتها بأنها نقلة نوعية مؤثرة ، وبداية عصر جديد من خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت .

 

×