البنك الوطني يستعرض توجهات الأسواق العالمية في ندوته السنوية لعملاء مجموعة الخدمات المصرفية للشركات

ينظم بنك الكويت الوطني ندوته السنوية حول آفاق الأسواق العالمية في العام الحاليل عملاء مجموعة الخدمات المصرفية للشركات بعنوان "توجهات الأسواق العالمية في عام 2014"،وذلك يوم الخميس 30 يناير 2014.

ويقدم رئيس مجموعة الفروع الخارجية والشركات التابعة في بنك الكويت الوطني جورج ريشاني عرضاً مفصلاً عن أبرز التطورات المالية والاقتصادية على الساحة العالمية.

وتتناول الندوة أهم التوقعات التي تشمل أسواق الدين والعملات والصرف الأجنبي وأسواق السلع بالإضافة إلى توجهات السياسات النقدية وأسعار الفائدة ومعدلات التضخم في الاقتصادات المتقدمة والناشئة. كما تستعرض الندوة أداء أسواق المال وقطاعات الأعمال في العالم في ظل الإجراءات والسياسات النقدية والمالية المعتمدة.

وتكتسب هذه الندوة أهميتها في ظل استمرار التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي والاقتصادات المتقدمة والناشئة وانعكاسها على أسواق الدين والصرف الأجنبي والسلع حول العالم.

وتأتي هذه الندوة في اطار سلسلة الندوات السنوية التي ينظمها البنك الوطني لعملائه لتعريفهم بآخر التطورات وأهم المستجدات على الساحة العالمية وابقائهم على اطلاع بالمتغيرات الاقتصادية ومشاركتهم توقعاته لمساعدتهم على بناء قراراتهم الاستثمارية خلال العام.

وتشمل الندوة السنوية لعملائه وكبار الضيوف والمسؤولين والتي تستضيف أهم الشخصيات والقيادات السياسية والاقتصادية المؤثرة عالميا من صناع قرار وخبراء دوليين إلى جانب الندوة السنوية التي تتناول آخر التطورات التي يشهدها سوق العقار في لندن.

 

×