"بيتك" يكرم مدراء وبائعي شركة الغانم موتورز-هوندا

قال مدير السيارات الجديدة في بيت التمويل الكويتى "بيتك" خالد الظفيري ان العاملين فى مجال السيارات سواء من الوكلاء اوشركات التمويل يعملون  ليكون عام 2014 افضل من ناحية المبيعات من العام الماضى الذى تاثر سلبا بالعديد من العوامل الداخلية والخارجية التى القت بظلالها على  مبيعات سوق السيارات الجديدة،حيث اتسم اداء السوق بالتذبذب ومال سلوك العملاء نحو التردد وتاثرت شرائح من العملاء خاصة الوافدين بالاضطرابات السياسية فى بلدانهم فانخفضت القدرات الشرائية،وافتقد السوق مناطق جذب لنوعيات معينة من السيارات ذات الحجم الصغير والمتوسط، بالاضافة الى نزول عدد محدود  من الموديلات الجديدة للسيارات .   

وأضاف الظفيري على هامش لقاء نظمه "بيتك" لتكريم مدراء وبائعي شركة الغانم موتورز-هوندا، الوكيل الحصري في الكويت، ان مصانع السيارات ومعها وكلائها فى الكويت اعدت الخطط للعام الجديد بما يضمن تفوقها على صعيد المبيعات واستقطاب عملاء جدد،وذلك من خلال تقديم اسعار تنافسية وطرح موديلات جديدة وتحديث الانواع القائمة واضافة المزيد من المزايا " ولذلك نحن نتوقع عاما مليئا بالاداء الايجابى وسط نزول عدد جديد من الموديلات الحديثة واستمرار توجه السوق نحو نوعيات معينة من السيارات فى مقدمتها السيارات العائلية وسيارات بيك اب بالاضافة الى السيارات الشبابية وذات الدفع الرباعى وطرح انواع جديدة باسعار مناسبة ومزايا متطورة جدا"    

وأكد استمرار التعاون المشترك والعلاقات المتينة التي تجمع "بيتك" مع وكلاء السيارات تطبيقا لخطة توفير جميع انواع السيارات وكل متطلبات العملاء تحت مظلة واحدة،مشيرا الى ان "بيتك" يسعى دائما الى مد جسور التواصل مع الوكلاء ومشاركتهم في العروض التسويقية بما يسهم في توفير متطلبات العميل وتلبية احتياجاته، وان تطورات السوق محط اهتمامه ويتخذ الخطوات المناسبة للتعامل معها ضمن منظومة متكاملة من العلاقات الايجابية القائمة على التعاون والتنسيق بين فعاليات السوق تاكيدا لهدف "بيتك" وهو خدمة عملائه والمساهمة فى تحقيق اداء جيد يحقق مصلحة الجميع .

واشار الظفيرى الى ان العلاقة التي تربط "بيتك" بـ "الغانم موتورز-هوندا" هي علاقة استراتيجية تهدف الى تعزيز المبيعات ودفع عجلة الاقتصاد وتقديم الافضل، ما يؤكد ريادة "بيتك" الذي يلعب دورا ايجابيا ومحوريا في سوق السيارات في الكويت،منوها الى ان قيمة هوندا السوقية ومكانتها في الكويت، دفع "بيتك" الى تعميق العلاقات معها بما يخدم مصلحة الطرفين والعميل بشكل اساسي، منوها بان "بيتك" حقق نجاحا في مجال السيارات بسبب العروض والمزايا التي يقدمها للعميل وذلك من خلال التعاون والتنسيق مع كبرى وكالات السيارات في الكويت،وهذا ما يدعم موقف "بيتك" في السوق المحلي ويزيد من حصته السوقية كأول بنك اسلامي في مجال تمويل السيارات .

من جانبه، اشاد مدير عام أول في شركة "الغانم موتورز-هوندا" زيد العبداللات بتميز "بيتك" واحترافيته في مجال تمويل السيارات، كما اشاد بالعلاقات المتينة التي تجمع الطرفين مشيرا الى ان "بيتك" هو شريك استراتيجي  في السوق الكويتي، مؤكدا على ضرورة استمرار التعاون لا سيما ان "بيتك" يتمتع بقوة وريادة على المستوى المحلي والاقليمي.