الوطني يحتفي بتخريج الدفعة الثالثة من "أكاديمية قادة المستقبل"

"الوطني" يحتفي بتخريج الدفعة الثالثة من "أكاديمية قادة المستقبل"

احتفل بنك الكويت الوطني بتخريج الدفعة الثالثة من الموظفين من "أكاديمية الوطني لقادة المستقبل"، وهي أول مبادرة من نوعها لتطوير القيادات المصرفية من الكوادر الوطنية الشابة ذات المؤهلات العالية والذين يشغلون حاليا مناصب إدارية في مختلف أقسام البنك.

وحضر الاحتفال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني مازن سعد الناهض ونائب مدير عام مجموعة الموارد البشرية عماد أحمد العبلاني إلى جانب قيادات من البنك.

وفي هذه المناسبة، قال العبلاني إن هذه المبادرة غير المسبوقة على مستوى القطاع الخاص في الكويت تعكس رؤية البنك الوطني الذي يضع مسألة التنمية المستدامة للموارد والكوادر البشرية في مقدمة أولوياته. توفر هذه الأكاديمية نخبة من أفضل خبراء العمل المصرفي لدى البنك الوطني الذين يقدمون خبراتهم للمتدربين من كوادر الوطنية الواعدة وأصحاب الأداء المميز في البنك وسط بيئة تفاعلية وعملية مما يعزز قدراتهم ويكسبهم مهارات استثنائية لتقديم الأفضل في مختلف قطاعات العمل المصرفي.

وأضاف العبلاني أن أكاديمية قادة المستقبل تعكس رؤية البنك الوطني بوصفها هدفاً استراتيجياً له كمؤسسة من القطاع الخاص تنهض بالتزاماتها الاجتماعية وتساهم في بناء طاقات قيادية جديدة و تؤمن بالاستثمار في التنمية البشرية من خلال التدريب والتطوير المستمر لمهارات وقدرات الكوادر الوطنية الشابة.

وتجدر الاشارة إلى أن مجموعة الموارد البشرية - إدارة الكفاءات في البنك الوطني أطلقت أكاديمية قادة المستقبل بهدف الإعداد لكوادر مصرفية وطنية متميزة لتولي المزيد من المهام القيادية في المستقبل واكسابها الخبرة الكافية والقدرة على مواجهة مختلف التحديات والمخاطر في العمل المصرفي، والارتقاء وظيفياً ضمن واحدة من أكثر المؤسسات المصرفية تطورًا في المنطقة.

ويخضع المتدربون في هذه الأكاديمية لورش عمل مكثفة وحلقات نقاشية تفاعلية، معدة من قبل المتخصصين والمسؤولين في الإدارات الرئيسية في البنك الوطني منها إدارة الشركات وإدارة المخاطر وإدارة الثروات بالإضافة إلى إدارة الفروع الدولية لمجموعة بنك الكويت الوطني.

وتأتي أكاديمية قادة المستقبل في خطوة مكملة لبرنامج البنك الوطني الخاص بتطوير المهارات القيادية والمهنية الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط الذي يوفره بالتعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت (AUB).