"زين" تجدد شراكتها مع جمعية السدو الحرفية للعام الخامس على التوالي

جددت زين أكبر شبكة اتصالات متطورة في الكويت شراكتها مع جمعية السدو الحرفية ، وبذلك تكون شريكاً رئيسياً للجمعية للسنة الخامسة على التوالي، حيث أن الشركة مستمرة بتعاونها المثمر مع أنشطة جميعة السدو الحرفية والتي تعنى بالتراث الكويتي الأصيل.

وبينت الشركة في بيان صحافي أن هذه الشراكة جاءت إيماناً منها بدعم المؤسسات الوطنية التي تحافظ على التراث الكويتي وتساهم في نشره كجمعية السدو الحرفية، حيث كون "زين" جزء لا يتجزء من المجتمع الكويتي يحتم عليها تفعيل برنامجها للمسؤولية الاجتماعية في هذا الإطار.

وبالمناسبة قال مدير إدارة العلاقات والاتصالات في شركة زين الكويت وليد الخشتي: " بدايةً أتوجه بالشكر لجميع القائمين على إدارة وتنظيم الأنشطة والفعاليات التي تنظمها جمعية السدو الحرفية وعلى رأسهم الرئيسة الفخرية لجمعية السدو الحرفية الشيخة ألطاف سالم العلي الصباح، حيث كان لجهودهم بالغ الأثر في  تثقيف الشباب بالتراث الكويتي  ".

وأضاف الخشتي: " دائماً ما تحرص زين على تشجيع جميع الأنشطة الرامية إلى إحياء التراث الكويتي ، والجهود التي تبذل في حمايته من الاندثار ،  كما أنها تخصص جزء من اهتمامها لكافة المشاريع التي تحافظ على العادات والتقاليد وتعريفها إلى الأجيال الجديدة "

وأكد الخشتي أن رعاية زين المستمرة لأعمال جمعية السدو الحرفية تأتي في سياق استراتيجية المسؤولية الاجتماعية التي تنتهجها الشركة إيمانا بدورها كشركة وطنية وكجزءٌ لا يتجزأ من المجتمع الكويتي".

وأفاد بقوله " كما أن الشركة حريصة دائما على دعم وتشجيع مختلف ألوان الأنشطة الثقافية والإبداعية التي تنهض بالفكر والوعي والحس الوطني ، كما أنها حريصة على اقتناص الفرص لدعم كافة البرامج التي تخدم توجهاتها والتزاماتها الاجتماعية ".

الجدير بالذكر أن الجمعية تسلط الضوء على التاريخ الثقافي والاجتماعي الكويتي المتمثل في بيت السدو، والمكامن الفنية في المبنى التي تعكس العناصر الإبداعية والثقافية في فن العمارة الكويتي.

للاطلاع على المزيد من هذه المبادرات والرعايات التي تدعمها الشركة يمكنكم زيارة موقع الشركة الإلكتروني www.kw.zain.com أو زيارة قنوات التواصل الاجتماعي الرسمية للشركة.
 

×