توفيقي: الإعلام يساهم في عالمية الصيرفة الإسلامية

أكد رئيس تحرير مجلة النور الصادرة عن بيت التمويل الكويتي "بيتك" سعيد توفيقي على أهمية الإعلام المتخصص في دعم المسيرة المباركة لصناعة المال الإسلامية والتي أصبحت في أقل من 40 عاما صناعة عالمية تقوم على ركائز صلبة تفتح لها الأسواق الدولية أبوابها على مصراعيها.

وأضاف توفيقي الذي شارك من خلال مجلة "النور" الراعي الإعلامي لمؤتمر شورى الفقهي الخامس الذي نظمته شركة " شورى للإستشارات الشرعية" بدعم من المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب التابع للبنك الإسلامي للتنمية يوم الأثنين الماضي بأن أهمية الإعلام في هذا الصدد تنبع من دوره فى تسليط الضوء على كل ما يتعلق بعمل المؤسسات المالية الإسلامية التي تلبي حاجات المجتمعات والدول أفرادا وشركات وفق تعاليم الشريعة الغراء التي أثبتت الأيام وماشهدتها من أزمات إقتصادية ضرورة أن تتضاعف الجهود الخيرة والمنظمة التي يشارك فيها كل من لدية فكر مستنير وعقل مجرب نحو نقل خير هذه الصناعة إلى أرجاء العالم الذي بدأت دوله من شرقها إلى غربها تبدي الرغبة بأن تكون عواصم لها.

وأشار توفيقي إلى أن السبق الذي سجله "بيتك "كمؤسسة رائدة في هذا المجال سواء بإصداره مجلة النور لتكون رسالة خير ونفع للجميع أو من خلال إنجازاته المباركة التي جعلته بفضل الله وتوفيقه من المؤسسات التي تجاوزت المحلية والإقليمية إلى العالمية،كان له أثر كبير في جعل الخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية صناعة تشهد أكبر نسبة نمو وتحظى بإقبال كبير سواء من قبل جمهور العملاء أوالمستثمرين حتى بات حجم الأصول التي تديرها هذه الصناعة تتجاوز 1.5 تريليون دولار ويتوقع لها النمو الكبير بإذن الله.

وقد جرى على هامش المؤتمر لقاء العديد من المسئولين والاقتصاديين ورجال الاعمال والمعنيين بصناعة الخدمات المالية الاسلامية فى الكويت والمنطقة .

 

×