"زين العراق" تفوز بجائزة أفضل مشغل للاتصالات في الشرق الأوسط

حصدت شركة زين العراق إحدى شركات مجموعة زين الرائدة في خدمات الاتصالات  المتنقلة جائزة   أفضل مشغل للاتصالات في الشرق الأوسط خلال الحفل الضخم الذي نظمته مؤسسة ComsMEA  في فندق ابراج الامارات  في دبي الاسبوع الماضي.

وذكرت الشركة أن هذه الجائزة تؤكد ريادتها على مستوى عملياتها التشغيلية كما أنها ترسخ من  عملها المتواصل لتقديم أفضل وأحدث الخدمات المعتمدة وفق أعلى  المعايير العالمية في مجال الاتصالات  مبينة أنها الجائزة الثانية كأفضل مشغل للاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط خلال العام 2013 .

وأفادت الشركة أن لجنة التحكيم  لهذه الجائزة أبرزت حجم الاستثمار الكبير  في البنية التحتية لشبكتها ، مبينة أنها أشارت أيضاً إلى  مقدرتها   في اعتماد استراتيجية  تستهدف  في  المقام الأول  إرضاء المستهلك وكسب ثقته بما يحافظ على  ريادتها  في العراق .

وفي مجال تعليقه على هذه الجائزه  قال رئيس مجلس إدارة زين العراق محمد الجرجفجي "  اننا نعمل دائما على تطوير قطاع الاتصالات بما يساهم في تعزيز مدخلات الاقتصاد العراقي، ونعمل باستمرار على تطوير أداء شركتنا وخدماتها لتوفير ما يستحقه مشتركينا من جودة في نوعية الإتصالات وفق افضل المعايير العالمية ، ولاشك أن منح شركتنا هذه الجائزة ما هو إلا استحقاقا لهذه الجهود المتواصله لكل العاملين فيها."

ومن ناحيته اعرب الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر عن أهمية هذه الجائزة كونها تؤكد موقع شركة زين العراق الريادي والتي تساهم بجزء كبير في عمليات المجموعة .

وأضاف بقوله  "  نشعر بالفخر بأداء زين العراق وتأتي هذه الجائزة في وقت تعمل فيه الشركة على طرح  ما قيمته 25 في المئة من اسهمها  في سوق العراق للأوراق المالية".

و من ناحيته قال رئيس الادارة التنفيذية والمالية في شركة زين العراق وائل غنايم  " ان فوزنا بجائزة أخرى كأفضل مشغل للاتصالات في منطقة الشرق الأوسط يشعرنا بالفخر كون  ذلك  يعكس مدى المهنية والاحترافية العالية لفريق زين العراق المؤلف من ما يقارب 3000 موظف".

وانتهز غنايم الفرصة وقال "  نهدي هذه الجائزة لهذا الفريق الرائع، فهم أصحاب المجهود الحقيقي لهذا النجاح المستمر ، كما نهديها إلى عملائنا الذين وثقوا فينا وفي خدماتنا خلال مسيرتنا الحافلة على مدار السنوات العشر الماضية  "

وأضاف غنايم " تعتمد استراتيجيه زين العراق على جعل المستهلك محور اي تطور ومنطلق لأي خطوة في مجال تطوير الخدمات ووسائل الإتصال وهي تعمل بتواصل على تلبية احتياجات مشتركيها وفق أعلى المعايير الدولية في مجال الإتصالات."

وتابع بقوله  "زين العراق لن تدّخر أي جهد لدعم المجتمع المحلي الذي نعتبر أنفسنا جزء منه ، ونحن حريصون على تحمل مسؤوليتنا الإجتماعية والبيئية التي تعتبر جزء أساس من رؤيتنا وخطتنا الإستراتيجية، وقد خصصنا لها طاقات بشرية وموارد مادية ساعدت في دعم العديد من المشاريع ذات الطابع الإنساني والإجتماعي والتنموي و  لن نتوانى في المستقبل عن أي مساندة ودعم في هذا الإتجاه."

وكشف غنايم  بقوله " إن برامج التنمية المستدامة التي تنفذها زين العراق تأتي وفق خطتها  الاستراتيجية لهذه المرحلة ، حيث  ستتمحور برامجها الاجتماعية في العام 2014 حول قطاعي الصحة والتعليم ، كما  ستساهم الشركة بشكل فعّال في دعم وتطوير المشاريع التي تهدف الى الحفاظ على البيئة، إضافة الى عملها مع الخبراء البيئيين لتطبيق كافة الشروط العالمية على شبكتها وبنيتها التحتية."

 

×