الوطنية للاتصالات كرمت الفرق الفائزة في سباق التحمل GulfRun الثالث

من باب الاهتمام بالشباب والرياضة، رعت الوطنية - أول مشغل للاتصالات في القطاع الخاص - سباق الكارتينج GulfRun الذي أقيم للمرة الثالثة في الكويت في حلبة سرب في متحف السيارات التاريخية في الشويخ و هو سباق تحمل مدته 24 ساعة متواصلة تم على مدى يومين في 6 إلى 7 ديسمبر.

وقد لاقى هذا السباق في السنوات الماضية نجاحا و إقبالا كبيرا من الشباب من هواة السباق بالسيارات و الكارتينغ.

وقام على تنظيم السباق مجموعة GulfRun ممثلة بأعضائها مرزوق الغانم وأحمد المضف وخالد الفريح و مجموعة Pro-Vision ممثلة بـ أحمد الماجد و أحمد الحزامي للمرة الثالثة على التوالي في الكويت لإعطاء الفرصة للشباب لإبراز مهاراتهم و مواهبهم في قيادة السيارات خاصة و أن لهذه الرياضة محبين و هواة كثر في الكويت.

و اشترك في هذا السباق 18 فريق تكونوا من مجموعة متسابقين تناوبوا على السباق الذي استمر لمدة 24 ساعة متواصلة.

وفاز فيه بالمركز الأول فريق كويت ريسنغ بإدارة طارق الفهد وعضوية عزام العتيبي، عبدالرزاق العنجري، احمد الغانم، احمد الكندري، احمد العلي، يوسف الفهد وأحمد الفهد. أما المركز الثاني فكان من نصيب فريق ماكدونلدز و الثالث لفريق الخليج للكيبلات.

واهتمت الوطنية للاتصالات برعاية هذا السباق لتوفر لهواة السباق فرصة ممارسة رياضتهم المفضلة في الكويت في بيئة آمنة و ممتعة. ويأتي سباق الكارتينغ من ضمن سباقات أخرى تنسقها المجموعة و تشمل سباق Drag، و سباق Drift.

وتقوم المجموعة بتنظيم السباقات السنوية في حلبة البحرين الدولية للفورمولا 1 التي تم بناؤها على أسس المعايير الدولية.

وثمنت الوطنية للاتصالات جميع الجهود العاملة على إنجاح مثل هذا السباق وتؤكد استمرارها بدعم الشباب في الكويت من جميع الفئات بما في ذلك الرياضة، والتعليم والترفيه و التكنولوجيا.

 

×