الوطنية للاتصالات ترعى سباق التحمل Gulf Run الثالث للكارتينغ

تواصل الوطنية للاتصالات، أول مشغل للاتصالات في القطاع الخاص، رعايتها لسباق الكارتينغ Gulf Run كما أعلنت مسبقا والذي يقام للمرة الثالثة على التوالي في الكويت. يأتي ذلك انطلاقا من استيراتيجيتها المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية نحو المجتمع وأفراده وبخاصة فئة الشباب. يبدأ الحدث بالتدريب الخاص والذي يقام اليوم الخميس يتبعه السباق والذي ينطلق غدا الجمعة 6 من الشهر الجاري حتى 7 منه. يقام السباق على حلبة "سرب" في متحف السيارات التاريخية في منطقة الشويخ. ويعقب هذا السباق سباقات أخرى من فئة الكارتينغ و  Drag و  Drift في البحرين شهري يناير و فبراير المقبلين.

و تنظم مجموعة Gulf Run هذا السباق  هذا العام - والذي يعد سباق تحمل لمدة 24 ساعة متواصلة - بعد أن لاقى نجاحا وإقبالا كبيرا من الشباب من هواة سباق السيارات و الكارتينغ. ويعد هذا السباق فرصة جيدة للشباب لإبراز مهاراتهم و مواهبهم في قيادة السيارات في ظل تنامي أعداد الشباب من محبي هذا النوع من الرياضة في الكويت.

وقد قامت الوطنية للاتصالات برعاية هذا السباق لتوفر للهواة فرصة ممارسة رياضتهم المفضلة في الكويت في بيئة آمنة و ممتعة. و يأتي سباق الكارتينغ من ضمن سباقات أخرى تنسقها المجموعة و تشمل سباق Drag، و سباق Drift. و تقوم المجموعة بتنظيم السباقات السنوية في حلبة البحرين الدولية للفورمولا 1 التي تم بناؤها على أسس المعايير الدولية.

و ثمنت الوطنية للاتصالات جميع الجهود العاملة على إنجاح مثل هذا السباق و تؤكد استمرارها بدعم الشباب في الكويت وفي مختلف القطاعات بما في ذلك الرياضة والتعليم والتكنولوجيا وغيرها.

 

×