"زين" و "وهواوي" تبحثان ملامح الابتكارات التكنولوجية الرئيسية

أبرمت مجموعة زين عقد شراكة  مع شركة "هواوي" - الرائدة عالمياً في توفير حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحديد الابتكارات التكنولوجية الرئيسية التي تهدف إلى الارتقاء بتجربة استخدام المشتركين في أنحاء المنطقة خلال العام القادم.

 

وأفادت الشركة في بيان صحافي أن عقد الشراكة هذا يأتي في ظل تزايد الاستثمارات الداعمة لشبكات المعلومات الذكية عبر أنحاء الشرق الأوسط ، حيث تصدّرت هذه المسألة محاور النقاش الجارية في "مؤتمر زين للتكنولوجيا 2013" السنوي الذي أُقيم هذا الأسبوع في فندق أتلانتس في دبي واختتم فعالياته في 3 ديسمبر الجاري .

وخلال هذا المؤتمر أقامت "هواوي" جلسات عمل ثرية ، حيث تقدمها مجموعة من  الخبراء الدوليين والإقليميين ، وشهدت هذه الجلسات دراسة أحدث وآخر التطورات في مجالات اتصالات الجيل الرابع (4G) المتنقلة عريضة النطاق، وأنظمة دعم الأعمال (BSS) ضمن قطاع الاتصالات، وحلول "المدن الذكية"، والعديد من استراتيجيات التقارب والتوافق الجديدة الهادفة إلى مقاربة خدمات اتصالات الصوت والفيديو والبيانات المُقدَّمة للمشتركين.

وتعليقاً على هذا التعاون قال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر "يعتبر مؤتمر زين للتكنولوجيا 2013 بمثابة منصة مشتركة تتيح لكافة مسؤولي وشركاء زين تبادل الخبرات والأدوات والتقنيات ضمن قطاع الاتصالات ".

وأضاف جيجنهايمر بقوله " المؤتمر يعد فرصة مثالية لضمان توافق خدمات وتقنيات زين مع الأنظمة المستقبلية من خلال الاطلاع على أحدث التقنيات والحلول المُقدَّمة من شركائنا ومزودي خدمات الاتصالات لدينا، الذين يسعون لتحقيق أهداف مشتركة تتمثل في تحقيق النجاح التشغيلي وكسب رضا العملاء".

وأفاد بقوله " ويأتي الاتفاق الجديد للمجموعة مع شركة هواوي امتداداً لسنوات عديدة من التعاون في مجموعة واسعة من خدمات الاتصالات في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط ".

الجدير بالذكر أنه منذ العام 2010 تتعاون هواوي مع مجموعة زين لإطلاق شبكة زين للاتصالات المتنقلة عريضة النطاق ، ويشمل ذلك إطلاق شبكة الجيل الرابع التجارية المتقدمة (LTE-Advanced) في دولة الكويت ، وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت المؤسسات الرائدتان عن خططهما لإطلاق أول مركز ابتكار مشترك بينهما (Joint Innovation Center) في الكويت.

كما ان "زين" إحدى أبرز الشركات الرائدة إقليمياً في استثمار إمكانيات كبيرة من الموارد البشرية ورأس المال لتطوير حلول الأعمال الموجهة للمؤسسات، مثل مراكز بيانات تكنولوجيا المعلومات التي تدعم الجهات الحكومية والمؤسسات لإجراء عملياتهم اليومية.

ومن ناحيته  قال "شي ياوهونغ" رئيس "هواوي" في منطقة الشرق الأوسط "يتسم قطاع تقنيات الشبكات والاتصالات بالتطور الدائم، ويتمحور هذا التطور اليوم حول تجربة العملاء، إذ يتم تصميم الابتكارات الجديدة بناء على مبدأ تعزيز تجربة العملاء بل وإضافة القيمة المثلى لها، سواء كان للأفراد أو المؤسسات.

وأضاف بقوله " ومع انتقالنا نحو مرحلة ’إنترنت الأشياء‘ (أي ربط الأشياء بالإنترنت)، فإن جاهزية الشبكات لدى مشغلي الاتصالات ستمثل أبرز عناصر الأفضلية التنافسية مستقبلاً ".

وكشف بقوله "  ونظراً لتوقع إفراز فرص تجارية هائلة من "المدن الذكية" خاصة في المستقبل، سيلعب مشغلو الاتصالات دوراً محورياً في دعم بوابات الحكومات الإلكترونية وشبكات الطاقة الذكية والمستشفيات المتصلة شبكياً وشبكات السلامة العامة الموحدة وغيرها ".

وأكد ياوهونغ على أن هذه هذه الشراكة الاستراتيجية بين ’زين‘ و’هواوي‘تدل على مدى عمق التعاون بين الطرفين للمضي قدماً بتطورات تكنولوجية ، لا سيما أن ’مؤتمر زين للتكنولوجيا‘ هذا العام يفتح آفاقاً جديدة للتعاون الفعلي بين كافة قطاعات الصناعة".

الجدير بالذكر أنه وبعد عقب النجاح الذي حققته دورته السنوية العام الماضي، تم عقد "مؤتمر زين للتكنولوجيا" هذا العام بهدف جمع شركاء "زين" في مجال التكنولوجيا على مستوى العالم لاستعراض أحدث خدماتهم ضمن قطاع الاتصالات أمام كافة شركات تشغيل الاتصالات التابعة لمجموعة "زين"، إلى جانب استكشاف الفرص والمصالح المشتركة بين الموردين ومزودي الخدمات لدى "زين".

وتعد منطقة الشرق الأوسط من أسرع الأسواق نمواً في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم حيث من المتوقع أن يتجاوز إجمالي إنفاقها على البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات 192 مليار دولار خلال العام الجاري 2013   وتعتبر المملكة العربية السعودية واحدة من أبرز اللاعبين في هذا المجال.

يذكر ان خدمات "هواوي" تغطي ثلث سكان العالم ويشمل تعاونها 45 شركة اتصالات من أصل 50 شركة من الشركات الأولى في العالم، كما تتمتع بأفضلية تنافسية في توفير حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشاملة في مجالات الحوسبة السحابية وشبكات البيانات الذكية والأجهزة.

كما بلغت إيرادات مبيعات الشركة عالمياً أكثر من 18.5 مليار دولار خلال النصف الأول من هذا العام، ما يمثل زيادة بنسبة 10.8% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي 2012. كما حققت "هواوي" نمواً مذهلاً يعادل بضعة عشرات بالمئة في عائداتها ضمن الشرق الأوسط مدعوماً بشراكاتها الجديدة على مستوى الصناعة فضلاً عن تنويع مجموعتها من حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
 

×