البنك الوطني يطلق برنامجاً واسع النطاق لحماية البيئة والحفاظ عليها

أطلق بنك الكويت الوطني برنامجاً بيئياً واسع النطاق على مدار العام يتضمن حملات تهدف الى حماية البيئة والحفاظ على مواردها الأساسية ونشر الوعي الاجتماعي تجاه أبرز التحديات في هذا المجال، ليكرس موقعه كأول بنك صديق للبيئة في الكويت وفي مقدمة مؤسسات القطاع الخاص في تبني أهم التحديات البيئية واطلاق المبادرات العملية والتوعوية الهادفة الى معالجتها.

وقال مدير ادارة العلاقات العامة عبدالمحسن الرشيد إن هذه المبادرات الخضراء تأتي انسجاماً مع رسالة البنك الاجتماعية ودوره كأول بنك صديق للبيئة في الكويت وتهدف الى التفاعل مع القضايا الحيوية في المجتمع ونشر الوعي والتشجيع على اعتماد السلوكيات البيئية السليمة.

وينظم البنك الوطني سنوياً حملات متنوعة تشمل تنظيف المخيمات في موسم البر وتنظيف الشواطئ بالإضافة الى مشاركته في مختلف المناسبات البيئية واطلاقه مبادرات مبتكرة تسعى الى التوعية حول المخاطر البيئية التي تحيط بالمجتمع فيما يتعلق باستهلاك الطاقة والمياه وغيرها من التحديات.

وأضاف الرشيد أن هذه المبادرات البيئية تلاقي تجاوباً كبيراً في المجتمع خاصة وانها تتم على نطاق واسع ويشارك فيها عشرات المتطوعين من موظفي البنك الذين يقومون بجولات ميدانية  تشمل  أماكن التخييم او الشواطئ، حيث يباشرون عمليات تنظيف شاملة ويوزعون كتيبات ارشادية حول سلوكيات الامن والسلامة البيئية. كما يشارك المتطوعون في مناسبات بيئية متفرقة على مستوى ادارات البنك وفروعه حيث يقومون بتوزيع الصناديق الخاصة لجمع المخلفات الورقية ويساهمون في ترشيد استهلاك الطاقة وغيرها من النشاطات.

ويولي البنك الوطني المبادرات البيئة أولوية ضمن برامجه ومبادراته الاجتماعية، ويواصل تنظيم حملاته البيئية ليكون سباقاً على مستوى مؤسسات القطاع الخاص على هذا الصعيد. ويصب هذا التوجه في اطار التفاعل مع مختلف القضايا الاجتماعية والحيوية في المجتمع وتشجيع المبادرات الهادفة والرامية الى زيادة الوعي والمسؤولية الاجتماعية.

 

×