"زين" تحصد المركز الأول كأفضل شركة في مجال علاقات المستثمرين في الكويت

أعلنت مجموعة زين الشركة الرائدة في خدمات الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط  وشمال أفريقيا أنها تقدمت قائمة التصنيف لأفضل شركة في الكويت في مجال علاقات المستثمرين ، وذلك بفوزها بالمركز الأول في الحفل الذي أقامته جمعية علاقات المستثمرين – الشرق الأوسط في دبي.

وأوضحت المجموعة في بيان صحافي أن جمعية علاقات المستثمرين - الشرق الأوسط   (MEIRS)  منحتها هذه الجائزة بالتعاون مع مؤسسة طومسون رويترز ، وذلك في الحفل الذي نظمته في مركز دبي المالي في حضور ما يزيد على 150 مسؤول وممثل لمجالات علاقات المستثمرين في منطقة الخليج والشرق الأوسط .

الجدير بالذكر ان جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط هي منظمة محايدة تأسست في العام 2008، وعضويتها مفتوحة لخبراء علاقات المستثمرين والاتصالات المالية وأسواق رأس المال ، فهي منصة مثالية لمشاركة أفضل ممارسات علاقات المستثمرين بين خبراء علاقات المستثمرين الذين يركزون على توفير معلومات واضحة وفورية للمجتمعات الاستثمارية على المستويين الإقليمي والعالمي ، وتعمل الجمعية بالشراكة مع البورصات والهيئات التنظيمية والخبراء في أسواق المنطقة.

وبينت المجموعة أن الحيثيات التي استند إليها القائمون على هذه الجائزة ، جاءت بعد المسوحات والاستفتاءات مع العديد من المحللين الماليين والمؤسسات المعنية بمجالات علاقات المستثمرين ، والتي أبرزت دور مجموعة زين في تقوية ممارساتها العملية في علاقات المستثمرين و جهودها المضنية في تعزيز مستوى الشفافية .

وقال المدير التنفيذي للاتصالات وعلاقات المستثمرين في مجموعة زين محمد عبدال " هذه الجائزة بمثابة شهادة تقدير خاصة لنا في مجموعة زين ، فهي تثبت مدى التزامنا وحرصنا على مستوى الخدمات التي نقدمها في مجالات علاقات المستثمرين ".

وأضاف بقوله " كما أن فوزنا بالمركز الأول في الكويت في مجالات علاقات المستثمرين يبرز قدرات المجموعة في تطبيق أفضل الممارسات السليمة في مجال علاقات المستثمرين والالتزام بها لتعزيز مكانة المجموعة في هذا المجال ".

وأوضح بقوله " نحن في مجموعة زين نشارك في تشجيع ودعم تطبيق ( مدونة لأفضل الممارسات ) ، وذلك سعيا منا نحو تعزيز أساليب وآليات عمل علاقات المستثمرين  ".

وأشار عبدال إلى أن مجموعة زين ومن منطلق مساعيها في فتح المزيد من قنوات الاتصالات مع مجتمعات المستثمرين والمحللين الماليين فقد عززت من حضورها على شبكة الانترنت من خلال موقعها الالكتروني حيث قطعت شوطا إضافيا في هذا المجال ، باعتبار أن ذلك يعد جانبا رئيسيا من جوانب أي استراتيجية ناجحة للعلاقات مع المستثمرين .

وأكد عبدال بقوله  " إن عدد المستثمرين الدوليين الباحثين عن فرص في دول الخليج يتزايد يوما بعد يوم ولذلك فإن الاتصال عبر الانترنت هو مجال لا يمكن للشركات الإقليمية في منطقة الخليج أن تتجاهله ، وهذا ما حدا بمجموعة زين إلى أن تجري عمليات تطوير على موقعها الإلكتروني حتى يشمل أحدث أساليب وممارسات علاقات المستثمرين ".

وعلى جانب آخر قال عبدال " نولي مجالات علاقات المستثمرين أهمية خاصة في مجموعة زين ، وندرك دورها الأساسي في التنسيق والتعاون مع الجهات الرقابية والتنظيمية ، كما أننا ندرك أن من آليات العمل الأساسية لإدارة علاقات المستثمرين هو تعزيز طرق التواصل مع المساهمين والمستثمرين بما يساهم بشكل كبير في الوصول إلى تكوين صورة حقيقية لقيمة الشركة ".وختم بقوله هذا التصنيف المتقدم الذي حصلت عليه مجموعة زين ، سيضعنا أمام التزام قوي أمام مساهمينا والمجتمعات الاستثمارية والمالية ، ونحن نعدهم بتبني أفضل المعايير في ممارسة أساليب علاقات المستثمرين .

يذكر ان مجموعة زين فازت بالمركز الأول كأفضل موقع إلكتروني للشركات على مستوى منطقة الشرق الأوسط ، وذلك في التصنيف الذي تعده  مؤسسة "هالفرسون آند هالفرسون" (H&H) الرائدة في مجال اتصالات الشركات عبر الانترنت والعضو في مجموعة King Worldwide Group العالمية ، وهي من أشهر المؤسسات المتخصصة في هذا النوع من التصنيف في جميع أنحاء العالم.

كما يأتي هذا التكريم لمجموعة زين بعد فترة قصيرة من حصدها لخمس جوائز في الحفل الدولي الذي نظمته مؤسسة ARC العالمية في نيويورك عن تقريرها السنوي للعام 2012 ، والذي أصدرته تحت عنوان " الأحلام هي بداية الإنجازات " ، حيث حصلت على مركز الفائز الأكبر عن فئة الأفضل عالميا ، والفائز الذهبي عن الفئة غير التقليدية في قطاع الاتصالات ، واالفائز الفضي عن فئة التصميم الداخلي في قطاع الاتصالات عن قارة آسيا ، والفائز الفخري عن الفئة غير الإنجليزية في قطاع الاتصالات ، والفائز الفخري عن فئة المخططات البيانية في قطاع الاتصالات.

 

×