"الوطنية للاتصالات" ترعى مؤتمر "نقاط" للإبداع

تواصل "الوطنية للاتصالات" تقديم دعمها للشباب و تنمية المهارات والمواهب الشابة في المجتمع الكويتي لإيمانها بأن الاستثمار في تنمية الشباب ومواهبهم يثمر في مستقبل أفضل و أجمل للكويت.

من هذا المنطلق، حرصت "الوطنية للاتصالات" على رعاية مؤتمر "نقاط"  للإبداع الذي انطلق يوم الخميس الماضي بدعم من وزارة الشباب.

وقد تم الافتتاح في المركز الثقافي الأميركاني بإدارة دار الآثار الاسلامية وحضور كل من وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الصحة محمد عبدالله المبارك الصباح ووكيل وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح، هذا و تستمر فعاليات المؤتمر حتى يوم 12 من الشهر الجاري.

ويهدف المؤتمر الذي ترعاه "الوطنية للاتصالات" هذا العام إلى تحدي واختبار التغير الحضاري واستكشاف نتائجه على الفنانين و المصممين، كما يقوم بتقييم دور المبدعين في تطبيق هذا التغيير لحضارة في طور التحول من خلال بحث و اكتشاف مراحلها الانتقالية.

ولقد جاء اختيار موضوع "تنفيذ الصدمة الحضارية" بعد دراسة مطولة أثبتت أن حضارتنا تختبر تغيرات جذرية في كل يوم أنتجتها عوامل بيئية و اجتماعية و اقتصادية و سياسية.

وتؤمن "الوطنية للاتصالات" واللجنة المنظمة لمؤتمر "نقاط" بأن الابداع و التعاون والابتكارهي الوسائل المثالية لتحويل هذه التغيرات إلى عوامل فعالة ومنتجة في مجتمعنا المعاصر.

ويشارك في "نقاط" أكثر من 23 محاضر وهم من أهم المبدعين والمصممين في تخصصات مختلفة منها التصميم  الداخلي، الهندسة المعمارية، فن الجرافيك، صناعة الأفلام، تصميم الأزياء، تصميم المجوهرات، والتصوير والإعلان.

ويقوم المحاضرون بعرض تفاعلهم مع تغيرات و تحديات الحضارة عن طريق تصاميمهم الخاصة ذات الوعي الاجتماعي و التنوع الحضاري التي تعكس تجاربهم الاجتماعية.

وسيقدم "نقاط" 22 محاضرة حول موضوع "تنفيذ الصدمة الحضارية" بالإضافة إلى 9 ورش عمل في مختلف ميادين الإبداع تهدف إلى خلق تفاعل إيجابي تجاه التغير الحضاري و بالتالي الوصول إلى نتيجة بناءة مما يعطي فرصا متعددة للمشاركة الفعالة.

و تسعى "الوطنية للاتصالات" من المشاركة في "نقاط" إلى تطوير الابداع و التميز وإيجاد الايجابية في مجتمعنا الحضاري المتغير والمليء بالتحدي وتنمية فكر الشباب ومواهبهم ومهاراتهم في سبيل تطوير المجتمع الكويتي.

 

×