البنك الوطني يضيء باللون الوردي دعماً لمكافحة سرطان الثدي

في اطار حملة "كوني واعية" التي اطلقها بنك الكويت الوطني بالتزامن مع الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي، اضاء البنك مقره الرئيسي بالأنوار الوردية تضامنا مع مرضى سرطان الثدي ودعما لمكافحته وأهمية التوعية للكشف المكبر عنه.

وتأتي هذه المبادرة في إطار الحملة السنوية التي يطلقها البنك الوطني لتوعية المجمتع عموما والمرأة خصوصا بمخاطر سرطان الثدي وسبل الوقاية منه وضرورة الكشف المبكر عنه.

ويقدم البنك لعميلاته وموظفاته خصماً خاصاً يستمر لغاية 31 ديسمبر المقبل على فحص الماموغرام الثنائية بالتعاون مع مستشفى رويال حياة

هذا وتهدف حملة "كوني واعية" الى التشجيع على القيام بالفحص المبكر وزيادة الوعي تجاه مخاطر مرض سرطان الثدي الذي يعتبر تهديداً حقيقياً لصحة المرأة، ويتطلب كشفا دورياً للحد من مخاطر الاصابة به. وتلاقي هذه الحملة تجاوباً لافتا من موظفي البنك ورواد فروعه الذين تضامنوا مع حملة "كوني واعية" وارتدوا الشارات الوردية التي وزعها البنك.

ويأتي اهتمام البنك الوطني بالجانب الصحي والتوعوي انسجاماً مع سياساته الراسخة للنهوض بمسؤولياته الاجتماعية وواجباته الانسانية.

ويحفل سجل الوطني بالأنشطة والمبادرات لدعم ورعاية القطاع الصحي الوثيق الصلة بحياة كافة أفراد المجتمع الكويتي، الى جانب انشطته ومبادراته في المجال البيئي والتعليمي والانساني.

 

×