"زين" تشارك طلبة الكويت في المملكة المتحدة وإيرلندا احتفالهم باليوبيل الماسي

أعلنت زين أكبر شبكة اتصالات متطورة في الكويت عن رعايتها للمؤتمر السنوي الذي ينظمه الاتحاد الوطني لطلبة الكويت بفرع المملكة المتحدة وإيرلندا بمناسبة مرور ستين عاماً على تأسيسه كأول كيان طلابي في المملكة المتحدة .

وذكرت الشركة في بيان صحافي  أن الحفل الذي من المتوقع أن يجمع أكثر من 750 طالب وطالبة في مختلف المدن البريطانية والإيرلندية سيقام تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح، مبينة أن احتفالات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في المملكة يصادف هذا العام العيد الماسي له ، وهو ما سيضفي أجواء خاصة في المشاركات الوطنية لعدد من المسؤولين في الدولة . 

وأفادت الشركة أن رعايتها لتلك الاحتفالية قد جاءت في ظل حرصها على المشاركة في المناسبات التي تعني بمختلف فئات طلبة وطالبات الكويت في كل المحافل الدولية ، وجهودها المستمرة لخدمة هذه الفئة الغالية علينا جميعاً كشركة رائدة على المستوى الإقليمي والمحلي، وإيمانا منها بمسؤوليتها الإجتماعية تجاه الكويت، فضلا عن يقينها بقدرات الشباب الكويتي الواعي، والذي تقع على عاتقه مسؤولية بناء كويت المستقبل.

والجدير بالذكر أن هذه الاحتفالية الماسية سوف تشهد مشاركة الطلاب وعائلاتهم في عدد من الأنشطة المختلفة في العديد من المجالات الاجتماعية والثقافية واللقاءات الأكاديمية الهادفة والبناءة والمسابقات الرياضية والترفيهية ، والتي صممت لتناسب مختلف الأعمار والتوجهات.

وقال مدير العلاقات والاتصالات  في الشركة وليد الخشتي " يسعدنا أن نكون مشاركين في هذا الحفل الذي يجمع أبناء الكويت الدراسين في مختلف المدن البريطانية والإيرلندية تحت سقف واحد في أجواء احتفالية كويتية تسودها الأخوة والوطنية ".

وأضاف بقوله " إن دعمنا المستمر لشبابنا في الخارج بصفتنا شركة رائدة في الكويت، نابع من حرصنا الدائم على تواجدنا إلى جانب أبنائنا المغتربين ودعمهم في مختلف الفعاليات".

وأكد الخشتي بقوله " إن الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة وإيرلندا يلعب دوراً هاما في دعم أبنائنا ،  حيث يحظى طلبة الاتحاد بتعليم أكاديمي رفيع المستوى، ويكتسبون خبرات ومهارات مميزة، سيكون لها بلا شك أثر كبير في إثراء مسيرتهم المهنية ".

الجدير بالذكر أن الاتحاد الوطني لطلبة الكويت يعتبر الممثل الوحيد لطلبة وطالبات المملكة المتحدة وجمهورية إيرلندا، حيث يعد من أعرق فروع الاتحاد باعتباره  أول رابطة للطلبة الكويتيين في الغربة تأسست في المملكة المتحدة ، وبعد أكثر من عشرة أعوام من العمل الدؤوب تم إدراج تلك الرابطة إلى دستور الاتحاد الوطني لطلبة الكويت.