البنك الوطني يقدم لجميع عميلاته خصما على فحص الماموغرام

حرصاً منه على سلامة وصحة عميلاته، يقدم بنك الكويت الوطني لكافة عميلاته خصماً على فحص الماموغرام الثنائية بالتعاون مع مستشفى رويال حياة، وذلك في اطار حملة "كوني واعية" التي أطلقها البنك بالتزامن مع الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي والتي تستمر لغاية 31 ديسمبر المقبل.

وقالت المدير التنفيذي لإدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال المطر إن هذه المبادرة تأتي في إطار حملة السنوية التي يطلقها البنك على مستوى كافة فروعه وإداراته لتوعية المجمتع عموما والمرأة خصوصا بمخاطر سرطان الثدي وسبل الوقاية منه وضرورة الكشف المبكر عنه.

وأضافت المطر أن حملة "كوني واعية" تهدف الى التشجيع على القيام بالفحص المبكر وزيادة الوعي تجاه مخاطر مرض سرطان الثدي الذي يعتبر تهديداً حقيقياً لصحة المرأة، ويتطلب كشفا دورياً للحد من مخاطر الاصابة به.

وأشارت المطر إلى أن البنك الوطني قد خصص هذا العام مواكبة خاصة لهذه الحملة من خلال صفحات البنك على مواقع التواصل الاجتماعي  فيسبوكNBK Official Page  وتويتر @NBKPage وانستاغرام @NBKPage. ويقدم البنك مجموعة من النصائح والارشادات الصحية على صفحاته على مواقع التواصل الإجتماعي مواكبة منه لهذه الحملة التي تنطلق تزامنا مع الشهر العالمي للتوعية حول مرض سرطان الثدي.

وبدوره علق  نائب الرئيس التنفيذي في مستشفى رويال حياة الدكتور بدر الزيد الطريجي  "إننا نفتخر بالتعاون مع بنك الكويت الوطني في حملة "كوني واعية" و نؤمن بأن التوعية هي السلاح الأول و الأمثل في محاربة سرطان الثدي. كما حققت مستشفى رويال حياة نجاحا فريدا منذ التأسيس من خلال تقديم رعاية طبية مميزة وخاصة  للمرأة.  ونحن ندرك بأن الوقاية والكشف المبكر وتثقيف المريض، هم من أفضل الوسائل في محاربة هذا المرض الذي يؤثر على الملايين  من نساء العالم".

ويولي البنك الوطني اهتماما خاصا بعميلاته لوقايتهن من سرطان الثدي انسجاماً مع سياساته الراسخة للنهوض بمسؤولياته الاجتماعية وواجباته الانسانية، ويحرص البنك الوطني على تقديم أفضل العروض وأرقاها وقد اختار هذا العام التعاون مع مستشفى رويال حياة للتوعية على أهمية الكشف المبكر فيما يتعلق بمرض سرطان الثدي وضرورة الوعي حول مخاطره.

 

×