"زين" تدشن حملتها في الشهر العالمي لسرطان الثدي

أعلنت زين أكبر شبكة اتصالات متطورة في الكويت أنها دشنت حملتها السنوية لمكافحة مرض سرطان الثدي، وذلك كمبادرة منها في تفعيل مشاركتها في حملات التوعية وتسليط الضوء حول سرطان الثدي  وذلك للسنة السادسة على التوالي.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن حملتها التي تطلقها تزامناً مع شهر سرطان الثدي العالمي في أكتوبر الجاري ستركز على عامل الوقت وأهمية الكشف المبكر في إنقاذ أرواح من نحب، حيث يبين إعلان الحملة حشرة صغيرة تشق طريقها بأكل نبتة خضراء ببطء، وترمز الحشرة لسرطان الثدي وكيف ينتشر مع مرور الوقت.

وأوضحت زين أن تعاونها مستمر مع فريق مؤسسة "لأجلك سيدتي" المكون من أطباء واستشاريين ومختصين، حيث تستهدف الحملة أكبر شريحة ممكنة من النساء، وذلك من خلال محتوى المادة الإعلانية التي أعدتها الشركة، سواء كانت من خلال الإعلام المطبوع أو من خلال الخدمات النصية القصيرة والفعاليات الاجتماعية والترفيهية المصاحبة للحملة، والتي ستقام طوال شهر أكتوبر.

وأوضحت زين أنها أطلقت اليوم ضمن حملتها للتوعية بمرض سرطان الثدي هذا العام مسابقة أفضل تصميم "تي شيرت" يعكس أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي، حيث يتعين على المشاركين إبتكار تصميم يبين أهمية الفحص في الوقت المناسب وكيفية إسهام عامل الوقت بالقضاء المبكر على هذا المرض، وتتيح الشركة الفرصة للمحترفين والهواة على حد السواء المشاركة في المسابقة وتقديم أفضل ما لديهم، وستقدم الشركة جائزة نقدية بقيمة 1000 دينار لأفضل تصميم يحصل على المركز الأول، وهواتف ذكية للفائزين بالمراكز الأخرى، حيث يمكن للراغبين بالمشاركة زيارة الرابط التالي zain.to/breastcancer

وبينت الشركة أنها وحرصاً منها على مشاركة موظفيها في التوعية حول سرطان الثدي، فإنها ستقيم مسابقة أفضل تصميم "تي شيرت" لموظفيها أيضاً، بالإضافة للعديد من الرسائل والفعاليات التوعوية التي ستقيمها لموظفيها طوال شهر أكتوبر، كمبادرة منها على اهتمامها بتعزيز روح المسؤولية الاجتماعية لدى موظفيها.

وقال مدير العلاقات والاتصالات في الشركة وليد الخشتي "تكرس شركة زين جزءً كبيرا من برامجها الاجتماعية للاهتمام بالنواحي الصحية، وهذه الحملة التي تتزامن مع الشهر العالمي لمكافحة مرض سرطان الثدي ، ما هي إلا ترجمة حقيقة لرغبة الشركة في توعية النساء لأهمية الفحص المبكر".

وأضاف الخشتي بقوله "ستستمر زين في تطبيق برامجها الاجتماعية التي تعتبرها النواة الحقيقية لعملياتها، مشيرا إلى أن زين تقع عليها مسؤولية كبيرة لكونها واحدة من أكبر الشركات في المنطقة، وهي تعمل على أداء رسالتها الاجتماعية على أكمل وجه لقناعتها الشديدة بأهمية هذا الدور في تعزيز العلاقة بين الشركة والمجتمع."

وأكد الخشتي أن زين تؤمن بأن تركيز المؤسسات على المسؤولية الاجتماعية يجب أن يكون بقدر التركيز على أداء الأعمال، وبما أن الشركات لا تعيش في معزل عن الآخرين، بل هي جزء لا يتجزأ من المجتمع الكويتي، لذا وجب عليها تبني المشاريع الصحية والتعليمية والاجتماعية التي تنعكس إيجاباً على كافة فئات المجتمع.

الجدير بالذكر أن مبادرات زين اتجاه القطاع الصحي في الكويت تأتي انطلاقاً من إيمانها المستمر بمسؤولية الشركات الاجتماعية تجاه المجتمع، حيث أن لديها العديد من المساهمات في قطاع الصحة، كإطلاقها لحملتها الصحية بمبادرة مشتركة مع منظمة الصحة العالمية (WHO)  والوكالة الدولية للوقاية من العمى،  وتعاونها المشترك مع وزارة الصحة وجمعية الهلال الأحمر الكويتي، حيث مولت زين العديد من المشاريع ذات الصلة للعناية بالصحة، كحملة "شوف زين" و"قلبك زين".

وقامت زين ببناء مستشفى تخصصي للأنف والأذن والحنجرة في الكويت كمبادرة من الشركة لسد حاجة ماسة استشعرتها لأهمية وجود مثل هذا المركز التخصصي في الكويت، وحرصت زين على تجهيز المستشفى بأحدث وأفضل التجهيزات الطبية المتطورة لعلاج أمراض الأنف والأذن والحنجرة، حيث يخدم عدداً كبيراً من المرضى والمراجعين بشكل يومي على مدار السنة.

 

×