"الوطني" يناقش تطورات العقار السكني وتغيرات قوانين الإقامة في بريطانيا في ندوة خاصة لعملائه

ينظم بنك الكويت الوطني اليوم (الثلاثاء 1 أكتوبر 2013) ندوة خاصة لعملائه حول آخر التطورات التي يشهدها سوق العقار السكني في لندن والتغيرات الأخيرة في قوانين الإقامة في المملكة المتحدة، مستضيفا خبراء دوليين في هذا المجال من أبرز الشركات الأوروبية.

وسيتحدث في هذه الندوة التي تحمل عنوان "العقار السكني في لندن والتغيرات في قوانين الإقامة في المملكة المتحدة" كل من الشريك في شركة تشارلز راسل روبرت بلوور ورئيس قسم البحوث العقارية في شركة نايت فرانك العالمية ليام بيلي، وهما من أبرز الخبراء الدوليين في هذا المجال، إلى جانب مدير عام بنك الكويت الوطني في لندن فوزي الدجاني.

وتتيح هذه الندوة فرصة للعملاء للتعرف على آخر تطورات سوق العقار السكني في لندن وكذلك آخر التغيرات التشريعية في قوانين الإقامة في المملكة المتحدة. كما تكتسب هذه الندوة أهمية في ظل ما يتمتع به القطاع العقاري في المملكة المتحدة، ولاسيما العقار السكني، من جاذبية بالإضافة إلى اعتباره ملاذاً آمناً واستثماراً جذاباً.

وتأتي هذه الندوة في إطار حرص البنك الوطني على تعريف عملائه بآخر التطورات في مختلف القطاعات الاقتصادية والاستثمارية، وذلك انطلاقاً من حرصه الدائم على توظيف إمكاناته وشبكة فروعه الواسعة إقليميا وعالميا لتقديم أفضل الخدمات وأكثرها مرونة وابتكاراً.

وتقدم فروع البنك الوطني الخارجية في لندن وباريس مجموعة متكاملة من الخدمات العقارية للراغبين في الاستثمار في العقار السكني والتجاري من عملاء البنك، لمساعدة العملاء الراغبين في الاستثمار أو تملك العقارات وتقديم التمويل اللازم لهم واتمام معاملاتهم بسرعة وسهولة.

ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم أكبر شبكة فروع محلية ودولية تصل إلى 170 فرعاً حول العالم، تغطي أبرز عواصم المال والأعمال العالمية وتنتشر في أميركا وأوروبا والخليج والشرق الأوسط والصين وسنغافورة.

ويحتفظ البنك الوطني بأعلى تصنيف ائتماني في الشرق الأوسط وشمال افريقيا بإجماع وكالالات التصنيف العالمية "موديز" وستاندرد أند بورز" و"فيتش".

كما يحتفظ بموقعه بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة الثامنة على التوالي.

 

×