الفوزان: "بيتك" يطلق خدمة تمويل العقارات التركية لعملائه الكويتيين

أعلن رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في بيت التمويل الكويتي "بيتك"، المؤسسة المالية الإسلامية الرائدة عالمياً محمد ناصر الفوزان، عن إطلاق خدمة جديدة لتمويل العقارات في تركيا، تتيح لعملاء الخدمات المصرفية الخاصة وخدمات "التميز" في"بيتك" الحصول على التمويل الذي يمكنهم من امتلاك عقارات في تركيا بشكل سريع ومريح بالتعاون مع بيت التمويل الكويتي التركي "بيتك- تركيا".

وقال الفوزان في تصريح صحفي أن الخدمة الجديدة توفر لعملاء"بيتك" حلاً شاملاً تم تصميمه خصيصاً لتلبية احتياجاتهم المحددة ومتطلباتهم في مجال العقارات في تركيا.

وتدعم هذه الخدمة العملاء الذين يبحثون عن عقارات في تركيا،من خلال تقديم المساعدة في التفاوض على سعر الشراء، وخدمات تنافسية تتعلق بتمويل شراء العقارات، بالإضافة إلى خدمات ما بعد البيع في حال حاجة المستثمرين إلى"بيتك- تركيا" لإدارة ممتلكاتهم في غيابهم.

وأضاف بان "بيتك" أنشأ قسما متخصصا يقع في "برج بيتك" في مدينة الكويت، من أجل تقديم الدعم الفعال للعملاء الراغبين بشراء العقارات في تركيا.

ويمثل هذا المكتب نقطة اتصال بالنسبة لعملاء "بيتك" المهتمين بشراء العقارات التركية، حيث يوفر لهم الخدمات الإدارية المتعلقة بالعقارات التركية، بالإضافة إلى جمع الوثائق وإدارتها، وتوزيع المعلومات وغيرها.

وأشار الفوزان إلى أن تركيا أصبحت تشكل على نحو متزايد وجهة استثمارية وسياحية جذابة للكويتيين، معربا عن ثقته في أن الخدمة الجديدة تلبى احتياجا كبيرا لدى العملاء وتمثل خطوة مهمة في تعزيز الاهتمام الذي يبدونه نحو الاستثمار في السوق التركي وستلقى إقبالاً واسعاً، كما تؤكد عن جانب مهم في إستراتيجية عمل "بيتك" لتدعيم التعاون الاقتصادي والتجاري بين الكويت وتركيا على الصعيد المؤسسي وعلى مستوى الأفراد .

ونوه الفوزان إلى أن الخدمة الجديدة إضافة إلى منظومة خدمات "بيتك" نوعيا وجغرافيا، وسيتم توفير مزايا حصرية ومنتجات وخدمات جديدة ومبتكرة تعزز أنماط حياة عملاء خدمات "التميز" في "بيتك" بشكل كبير، وسيتم التركيز على استغلال خبرة وتجارب "بيتك" العقارية على مدى مسيرته الطويلة وكذلك ما يتمتع به "بيتك- تركيا" من انتشار وخبرة بالسوق التركي .

يذكر أن"بيتك- تركيا" تأسس في عام 1989، ويعد من اكبر المصارف الإسلامية في تركيا ولديه سلسلة كبيرة من الفروع واسعة الانتشار، وقد افتتح فروعاً خارجية ومكاتب تمثيلية في مناطق مثل ألمانيا والبحرين ودبي.

 

×