الرشيد: البنك الوطني ملتزم بمسؤوليته الاجتماعية وخدمة المجتمع

اختتم بنك الكويت الوطني برنامجه "افعل خير في شهر الخير" الاجتماعي المستمر منذ اكثر من 20 عاماً الذي تخلله عدد من النشاطات والحملات الانسانية والاجتماعية المتنوعة طوال شهر رمضان المبارك، حيث قام بتوزيع أكثر من 100 ألف وجبة افطار على الصائمين وزيارة عشرات المراكز والمؤسسات الاجتماعية بالإضافة الى قيامه بالعديد أنشطة الرعاية الاجتماعية المتمثلة في تقديم الدعم لمختلف المؤسسات والفئات الاجتماعية إلى جانب الأعمال التطوعية والخيرية وذلك كجزء من مبادراته خلال الشهر الكريم وفي اطار التزامه بمسؤوليته الاجتماعية ورسالته الراسخة في خدمة المجتمع.

وقال مدير ادارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني عبد المحسن الرشيد ان البنك الوطني ملتزم بمسؤوليته الاجتماعية ورسالته الهادفة الى خدمة المجتمع، وخاصة خلال شهر رمضان المبارك، ويحرص دوما على تكثيف جهوده الانسانية من خلال الحملات التي يتضمنها برنامجه الخيري للشهر الفضيل .

وقد لاقت حملة موائد البنك الوطني لإفطار الصائمين نجاحاً لافتا في رمضان حيث استقبلت أكثر من الف صائم يومياً في موقعها الكائن مقابل المسجد الكبير أمام المبنى الرئيسي للبنك، كما جابت قوافل السيارات لتوزيع وجبات وكسرة الافطار العديد من المساجد والمستشفيات والمناطق المختلفة في الكويت  ووزعت أكثر من 100 ألف وجبة افطار على الصائمين.

وأضاف الرشيد انه إلى جانب حملة موائد الخير، فقد قام المتطوعون من موظفي البنك الوطني خلال العشر الأواخر بتقديم الماء والتمر الى المصلين واستقبلوهم في خيمة الوطني بجانب المسجد الكبير.

كما تميز البرنامج الاجتماعي الخاص بشهر رمضان المبارك هذا العام بتنوع الأنشطة والفعاليات الخيرية والإنسانية، حيث قامت أسرة العلاقات العامة في البنك خلال شهر رمضان وبمناسبة حلول عيد الفطر المبارك بتنظيم زيارات إلى نزلاء عدد من المستشفيات وفي مقدمها مستشفى الوطني للأطفال واحتفلت مع الاطفال بتوزيع القرقيعان والهدايا.

ويواصل البنك الوطني سنوياً مبادراته الانسانية ودعمه لبرامج الرعاية الاجتماعية إيماناً منه بدورها في تجسيد المسؤولية الاجتماعية واثرها الفعال في خدمة المجتمع وابنائه، كما انها تعكس الدور القيادي الذي يلعبه البنك الوطني في هذا المجال منذ عقود طويلة.

 

×