مجموعة بنك برقان تفوز بجائزة من مجلة أكويسيشن فاينانس

أعلنت مجموعة بنك برقان اليوم عن فوزها بجائزة "بنك العام – الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" من مجلة "أكويسيشن فاينانس"، إحدى المجلات الرائدة عالمياً في مجال الاندماج والاستحواذ والتي تقوم بنشر كافة التقارير والاخبار عن قطاع التمويل.

هذا وقد تلقت المجموعة الجائزة استناداً إلى قدرتها على تنفيذ واستكمال خمس عمليات استحواذ بارزة  بالاضافة الى الحفاظ على مستويات الربحية والعوائد المرتفعة، واستمرارية عمليات المجموعة في الأسواق الرئيسية رغم التباطؤ السياسي والاقتصادي، إلى جانب الاستفادة من وجود واتباع نموذج الهيكل الفدرالي الذي أثبت بدوره مدى مرونته ونجاحه. وعلاوة على ذلك، كان لتوسع المجموعة مؤخرا في تركيا عاملا إضافيا  للفوز بهذه الجائزة  نظرا لعملية الاستحواذ الذكية من ناحية الحصول على منصة مصرفية متكاملة وبسعر مغر.

وفي هذا الصدد، قال السيد ماجد عيسى العجيل، رئيس مجلس إدارة  مجموعة بنك برقان: "نحن فخورون بفوزنا بجائزة "بنك العام - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، إذ تعكس بشكل واضح، الاستراتيجية الهادفة إلى رفع مستوى عوائد مساهمينا من خلال كسب حصة سوقية مع الربحية الجيدة والتركيز على توسيع نطاق عملياتنا الدولية. وعلى الرغم من وجود عدد من التحديات الاقتصادية، لايزال أداء مجموعة بنك برقان مجدٍ على عدة مستويات. فقد بدأنا نحصد ثمار خطة التوسع التي انطلقت في العام 2008، ونتواجد حالياً في 9 دول من خلال شبكة فروع اقليمية بلغت 217 فرعا."

وفي العام 2008، بدأ بنك برقان يخطط  لنمو نطاق عملياته في الشرق الأوسط وذلك بهدف توسيع رقعة اعماله على المستوى الاقليمي، إضافة إلى تنويع الأصول ومصادر الدخل خارج السوق المحلية، فالاستراتيجية تضمنت الاستحواذ على بنوك فريدة من نوعها تقدم خدمات مصرفية تجارية وامتيازات استثمارية قوية اضافة الى العمليات الناجحة وفرص النمو المتميزة. وقد سعى البنك إلى شراء حصص الاغلبية في أربع بنوك باسواق إقليمية متنامية. وقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى من استراتيجية التوسع مع الاستحواذ على أربعة بنوك، البنك الأردني الكويتي (الأردن وفلسطين)، وبنك الخليج الجزائر (الجزائر)، وبنك تونس العالمي (تونس)، ومصرف بغداد (العراق ولبنان).

وقد أكمل بنك برقان ايضاً عملية استحواذ في تركيا للاستحواذ على حصة 99.26% من مصرف يوروبنك تكفن، ليصبح الأخير والشركات التابعة له (إي.أف.جي اسطنبول و إي.أف.جي للتأجير) تابعاً ومملوكاً بحصة أغلبية من قبل مجموعة بنك برقان اعتباراً من ديسمبر 2012، حيث اعيد تسميته ليصبح بنك برقان - تركيا، وبرقان للأوراق المالية وبرقان للتأجير وذلك اعتباراً من يناير 2013.

وتهدف استراتيجية التوسع الخاصة بمجموعة بنك برقان في زيادة القدرات المتاحة وتوسع الحضور الإقليمي . وتواصل مجموعة بنك برقان تطوير أعمالها المصرفية الإقليمية لتقدم بذلك للعملاء حلول مالية متميزة عبر شبكة من المصارف التابعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

ويمتلك بنك برقان حصة أكثرية في خمسة مصارف تابعة وهم البنك الأردني الكويتي (الأردن) بنك الخليج الجزائر (الجزائر)  وبنك برقان - تركيا (تركيا)، ومصرف بغداد (العراق ولبنان) وبنك تونس العالمي (تونس) مشكلا ما يعرف باسم “مجموعة بنك برقان".