"زين": انضمام 230 ألف عميل خلال العام الأخير ليصل عددهم الى 2.4 مليون عميل

احتفلت زين أكبر شبكة اتصالات متطورة في الكويت بموظفيها في غبقتها الرمضانية التي أقامتها مؤخراُ في فندق الجميرا بمنطقة المسيلة ، وذلك في أجواء مفعمة بالفرح والحماسة، حيث تتزامن مع احتفالتها التاريخية بعيدها الـ 30 على ذكرى تأسيسها كأول شركة اتصالات في المنطقة.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن هذه الاحتفالية - التي تقدم الحضور فيها عضو مجلس الإدارة السيد بدر الخرافي والرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر والرئيس التنفيذي في شركة زين الكويت عمر سعود العمر والرئيس التنفيذي للشؤون المالية في مجموعة زين أسامة متى ومجموعة كبيرة من القيادات التنفيذية في الشركة - جاءت لتعزز من أواصر الروابط بين أفراد عائلة زين ولتجدد روح عمل الفريق الواحد.

وقال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر في الكلمة التي ألقاها في هذه المناسبة " هذا العام من الأعوام الاستثنائية في مسيرة زين الحافلة بالانجازات، فأن تكون منتسباً للعمل في مؤسسة عريقة تحتفل بعيدها الـ 30 على التأسيس لهو مبعث فخر لنا جميعاً بأن نكون جزءاً من هذا الكيان العملاق ".

وأضاف جيجنهايمر بقوله " مع كل يوم عمل في هذه المؤسسة ينمو شعور داخلي بالفخر والاعتزاز ، فالجهود المضنية التي يقوم بها المنتسبين في هذه الشركة قدمت اليوم واحدة من أكثر شركات الاتصالات ديناميكية في الكويت والمنطقة ".

وأفاد بقوله " لقد كان أداؤكم أكثر من رائع عن هذه الفترة، وما يجعلنا فخورون بكم، هو أنكم كنتم على قدر كبير من المسؤولية في مواجهة التحديات "، مبيناً أن الشركة استطاعت وبفضل هذه الجهود أن تضيف 230 ألف عميل خلال هذه الفترة إلى قاعدة عملائها ليصل عدد العملاء إلى نحو 2.4 مليون عميل .

وإذ أكد جيجنهايمر على أن الشركة أنجزت مجموعة من الخطط التشغيلية خلال هذه الفترة بشكل يكشف عن مدى الاحترافية الشديدة التي يتمتع بها مهندسيها وفنييها، فإنه بين في ذات الوقت أن هذه المشاريع كان لها بالغ الأثر في تعزيز مكانة زين السوقية والحفاظ على مواقعها التنافسية .

وأشار إلى أن الشركة أنجزت وبنجاح كبير مشروع نقل الأرقام بين شركات الاتصالات، كما أنها أحرزت تفوقاً كبيراً في خدماتها المبتكرة على شبكة الجيل الرابع التي بدأت فيها الاستثمار مبكراُ وبفترة كافية تسبق الآخرين، لتمنح عملائها الشغوفين بخدمات نقل المعلومات تجربة فريدة وثرية على شبكتها.

ومضى جيجنهايمر في قوله " مازالت شركة زين تحتفظ بالحصة الأكبر بين شركات المجموعة في حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاكات ( EBITDA ) وذلك بنسبة 48.2%، كما أنها مازالت صاحبة الحصة الاكبر في حجم الأرباح الصافية.

ومن ناحيته قال الرئيس التنفيذي في شركة زين الكويت عمر سعود العمر في الكلمة التي ألقاها خلال الحفل " نحن في شركة زين دائما في تحدي ، والمسؤولية كبيرة وعلى الجميع أن يكون على قدر هذه المسؤولية لمواصلة هذه المسيرة المتميزة ".

وأضاف العمر بقوله " الشركة مستمرة في التعامل بمصداقية وشفافية مع كافة المنتسبين إليها، وهي تعرف أن هذا المسار سيعزز من بناء المزيد من الجسور للعبور بنا إلى ثقة العملاء "، مبيناً أن الشركة تجني ثمار هذا التوجه الآن في الوقت الذي دخلت فيه  منعطفاً جديداً في مسيرتها مع احتدام شدة المنافسة.

وبين العمر بقوله " بروح التحدي والعزيمة لدينا سنواجه تحديات المنافسة ، فالمؤسسة التي تملك فريق عمل على هذا المستوى من الأداء والاحترافية والترابط ، عليها أن تفخر بهم، وأن تنظر إلى المستقبل بعين يملؤها الأمل والتفاؤل ".

ومضى في قوله " كلنا نعرف أن صناعة الاتصالات المتنقلة تربطها علاقة وثيقة مع التغيير والتحول ، ولهذا ليس لنا كشركة اتصالات رائدة ومتميزة أي خيار سوى التكيف والتطور بالسرعة والجرأة الكافية للتكيف ومجارة هذا التطور المتنامي في هذه الصناعة ".

ولم ينس العمر ان يثمن الدور الكبير الذي تقوم به الشركة لصالح الأعمال الخيرية وتحديداً في هذا الشهر المبارك وقال " نحن كنا ولا زلنا جزء أصيل من هذا المجتمع وخدمته واجب علينا بل رسالة رئيسية في خططنا الاستراتيجية ، فنحن نعتبر أنفسنا شريكا رئيسيا مع بيئتنا ، ومن هذا المنطلق نحدد مساراتنا ومشاركاتنا ".

الجدير بالذكر أن شركة زين بدأت احتفاليتها في غبقتها الرمضانية بلمسة وفاء عندما كرمت مجموعة من الموظفين المتميزين تقديراً لجهودهم وعملهم طوال العام، بالإضافة إلى تكريم الموظفين الذين مر على خدمتهم في الشركة 5 و 10 و15 و20 و25 عاماً ، كما أنه من اللافت في هذا الحفل التكريم المتميز الذي قدمته الشركة لأقدم منتسب للعمل في شركة زين وهو أسامة أبو سيدو مستشار الرئيس التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات تقديراً لعطائه طوال الـ 27 عاما الماضية.

 

×