خيمة البنك الوطني تفتح أبوابها أمام المصلين في العشر الأواخر من رمضان

يواصل بنك الكويت الوطني استقبال الصائمين مع اقتراب حلول العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك في خيمته الرمضانية مقابل المسجد الكبير، ويبدأ استعداداته لإبقاء خيمته مفتوحة على مدار الساعة لاستقبال المصلين وذلك من أجل صلاة القيام وإحياء ليلة القدر المباركة.

وقال مسؤول العلاقات العامة لدى بنك الكويت الوطني طلال عادل التركي أن البنك الوطني قد اتخذ كافة الإجراءات اللازمة لاستقبال المصلين خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وستبقى خيمة الوطني لموائد الإفطار الرمضانية مفتوحة على مدار الساعة من أجل استقبال المصلين والقائمين لأداء صلاة القيام وإحياء ليلة القدر المباركة، حيث سيتواجد عشرات المتطوعين من موظفي الوطني لاستقبال وخدمة الصائمين وضمان توفير أفضل الخدمات والأجواء الرمضانية لهم.

وأضاف التركي أن خيمة البنك الوطني مقابل المسجد الكبير ستستمر في استقبال الصائمين لتناول وجبات الإفطار على موائد الوطني الرمضانية طوال أيام رمضان المبارك، كما يواصل البنك الوطني توزيع وجبات الإفطار في مختلف المناطق الحيوية  والمساجد والمستشفيات في الكويت طوال الشهر الفضيل، وتأتي حملات موائد الافطار في إطار برنامج "افعل خير في شهر الخير" الذي دأب البنك الوطني على اطلاقه منذ اكثر من عشرين عاماً.

وتجدر الاشارة الى أن برنامج بنك الكويت الوطني "افعل الخير في شهر الخير" يأتي في اطار التزام البنك الوطني في خدمة المجتمع والمسؤولية الاجتماعية. ويشتمل على العديد من الأنشطة والفعاليات وأبرزها حملة "موائد الوطني لإفطار الصائمين" ضمن خيمة الوطني وقوافل السيارات المتنقلة التي تجوب المناطق والمساجد الى جانب زيارة الاطفال في المستشفيات وأعمال التبرع والدعم التي يقدمها البنك لمختلف الهيئات الخيرية والإنسانية.

 

×