"زين" تخفف محنة 70 ألف لاجيء في جنوب السودان

أعلنت مجموعة زين الشركة الرائدة في خدمات الاتصالات المتنقلة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أنها قامت بتوسيع نطاق تغطية شبكتها ليصل إلى مخيم اللاجئين التابع للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين في  بلدة "ييدا" بولاية يونيتي بجمهورية جنوب السودان.

وذكرت المجموعة في بيان صحافي أن اطلقت هذه المبادرة بالتعاون مع شبكة " Instant Network" التابعة لمؤسسة فودافون العالمية بهدف توفير الدعم لجهود موظفي الإغاثة في أعمالهم التي تسهم في إنقاذ حياة اللاجئين في هذه المنطقة.

تجدر الإشارة أن زين هي مشغل الاتصالات المتنقلة الرائد في جمهورية جنوب السودان، إذ أنها توفر خدمات اتصالات وخدمات بيانات من الجيل الثالث، ويعد مخيم "ييدا" للاجئين مكاناً مؤقتاً لعدد كبير من النازحين ، ويفتقر المخيم إلى أقل متطلبات البنية التحتية، لذا فإنه من المتوقع لنشر خدمات الاتصالات المتنقلة هناك أن يسهم الى حد كبير في تخيف محنة أكثر من 70 ألف لاجيء.

وأوضحت زين أن هذه المبادرة ستسهم في توفير الاتصالات لقاطني المخيم لتسهيل الإمدادات الغذائية والطبية وغيرها من مهام الاتصال الحرجة التي يقوم بها موظفو وكالة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وبينت أن هذه الخطوة ستسمح للاجئين بالتواصل مع أحبائهم مجانا ، كما ستوفر لآلاف الأطفال الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين امكانية الوصول إلى برامج تعليمية تسهم في تغيير مسار حياتهم، وهي البرامج التي لا يمكن توفيرها من خلال أي طريقة أخرى.

وتعليقا على تلك المبادرة قال الرئيس التنفيذي لمجموعة زين سكوت جيجينهايمر " زين دائماً ملتزمة بتقديم الدعم إلى المجتمعات التي تعمل فيها، وذلك من خلال توفير تجربة اتصالات متاحة للجميع ، ومبادرة زين هذه المرة في جنوب السودان ، تؤكد على التزامنا في هذه التحرك، فهدفنا هو تقديم المساعدة في سبيل تحسين حياة أولئك الذين يحتاجون الى الغوث والمساعدة ".

وأضاف جيجينهايمر بقوله "إن التزامنا إزاء قطاع الاتصالات في جمهورية جنوب السودان هو التزام مطلق، ونحن نتطلع إلى لعب دور ملموس في تحقيق الرخاء الاقتصادي والاجتماعي للدولة ككل ".

الجدير بالذكر أنه وكجزء من شراكتها مع شبكة "Instant Network" التابعة لمؤسسة فودافون العالمية ، فقد وافقت شركة زين جنوب السودان على أن توفر امكانية الوصول إلى شبكتها الرئيسية، كما ستوفر زين مهندسي شبكات اثنين من أجل دعم عمليات نشر وصيانة الشبكة الفورية التي من المقرر نشرها في منطقة "ييدا" التي يوجد فيها المخيم.

وأفادت المجموعة انها أتاحت سلسلة كبيرة من خدمات الاتصالات المجانية لموظفي المفوضية وللاجئين ولغيرهم من الفقراء من سكان المنطقة، بما في ذلك خدمات الاتصالات الصوتية والرسائل النصية القصيرة وخدمات البيانات (الانترنت النقال) بالإضافة إلى أجهزة هواتف تعمل بنظام GSM.

ومن جانبه قال وسيم منصور الرئيس التنفيذي لشركة زين جنوب السودان  " بفضل تعاوننا هذا مع شبكة Instant Network  ، فإنه يمكننا القول أننا مسرورون وملتزمون تماما إزاء دعم جهود المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في سبيل تقديم الغوث وتحسين ظروف معيشة اللاجئين في مخيم ييدا ".

وكانت زين قد دخلت في العام الماضي في اتفاقية شراكة سوقية مع مجموعة فودافون، وهي الاتفاقية التي اتفق الطرفان بموجبها على التعاون في ما بينهما في عدد من المجالات، وقد أتاحت تلك الإتفاقية لمجموعة زين  أن تمدد مجال التعاون إلى شبكة "Instant Network" التابعة لمؤسسة فودافون.

جدير بالذكر أن شبكة "Instant Network" التابعة لمؤسسة فودافون هي عبارة عن مبادرة يمكن من خلالها تمديد تغطية وخدمة اتصالات متنقلة سريعة إلى منطقة ما في حالات الطواريء، بما يوفر نقلا سهلا لتوفير خدمة اتصالات ذكية ، ويبلغ وزن أجهزة الحلول المتنقلة نحو 32 كيلوغرام فقط ، ومن الممكن نقلها في 4 حقائب ، ويمكن بدء تشغيل هذا الحل المتنقل في غضون 40 دقيقة، كما يمكن لشبكة الاتصالات التي تنشأ عنه أن تدعم خدمات المكالمات الصوتية وخدمات الرسائل النصية القصيرة، بالإضافة إلى إمكانية الاتصال عن بُعد ( من خلال الربط مع الشبكة الرئيسية عبر الأقمار الإصطناعية).

وقال أندرو دونيت الذي يشغل منصب مدير مؤسسة فودافون والمدير التنفيذي للإستدامة في المجموعة "إن توفير تقنيات الإتصالات المتنقلة في مخيمات اللاجئين سيسهم في تمكين وكالات الإغاثة من أن تعمل بكفاءة أكبر، وستسمح للفقراء المشردين بأن يتواصلوا مع أحبائهم".

وأضاف بقوله " علاوة على ذلك فإننا نعتزم أن نستخدم تقنيات فودافون من أجل تمكين آلاف من أطفال مخيمات اللاجئين من الوصول إلى برامج تعليمية لا يمكنهم الوصول إليها من خلال أي وسيلة أخرى ".

يشار في هذا السياق إلى أن العناصر والأنشطة التي تقدمها زين في إطار هذه الشراكة تتكامل مع ما تقدمه شبكة "Instant Network" التابعة لمؤسسة فودافون من أجل انشاء شبكة فورية لمدة لاتقل عن ستة أشهر، بالإضافة إلى توفير الاتصال بالأقمار الإصطناعية للربط مع الشبكة الرئيسية الخاصة بزين جنوب السودان، كما تتولى زين أيضا تدريب المهندسين الإثنين على كيفية تركيب وإدارة الشبكة الفورية، وفي الوقت ذاته تتولى زين جنوب السودان تنسيق الخدمات التي يتم تقديمها إلى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وتوفير أكشاك اتصالات مجانية للاجئين.