حزاوي البنك الوطني تخطف الأضواء في رمضان بحكاياتها عن الماضي الجميل

أطلق بنك الكويت الوطني مؤخراً الجزء الثاني من حملته التلفزيونية غير المسبوقة الخاصة بشهر رمضان المبارك، والتي يستعرض من خلالها مجموعة من الحزاوي المستوحاة من ماضي الكويت القديم بما يمثله من عادات وتقاليد وثقافة أصيلة.

وكان الجزء الاول من هذه الحملة قد خطف الاضواء على القنوات التلفزيونية ومواقع التواصل الاجتماعي نظراً للقيم التراثية التي يعيد احياءها والتي تعكس مدى تعطش المجتمع إليها.

وقد بدأ البنك الوطني بعرض الجزء الثاني من الحملة على شاشات القنوات الفضائية الكويتية ومواقع التواصل الاجتماعي، وهي تتناول فكرة جديدة مبتكرة مستوحاة من المفاهيم الاجتماعية والعادات الاصيلة التي تعكس هوية المجتمع الكويتي وأبرز سماته. ويواصل البنك الوطني عرض هذه الحملة طوال شهر رمضان المبارك، ويستعرض في كل جزء منها حزاية  تقدم الماضي بقالب فني هادف وتركز على أهمية العودة الى تاريخ المجتمع الكويتي وأخذ العبرة والموعظة من تجارب الأجداد.

وتقدم حملة البنك الوطني التلفزيونية هذا العام قيمة مضافة من خلال تركيزها على حكايات كويت الماضي الجميلة وطرحها بطريقة مبتكرة وجاذبة، حيث تقوم الفنانة القديرة مريم الصالح بسرد الحزاوي أمام مجموعة من الاطفال كصورة تعبيرية عن مظهر من مظاهر تراث الكويت الشعبي.

وقد دأب البنك الوطني على اطلاق حملة تلفزيونية مخصصة لشهر رمضان. وتأتي هذه المبادرة  انطلاقاً من حرص البنك الوطني على تعزيز التواصل مع مجتمعه وتقديم صورة الماضي بطريقة جاذبة ومحببة ويقدم من خلالها مادة اعلامية هادفة للمشاهدين تغني أوقاتهم خلال أيام الشهر الفضيل.

 

×