فيديو/ حملة البنك الوطني في رمضان: حزاوي عن كويت الماضي ومصرفها الأول

أطلق بنك الكويت الوطني حملة  تلفزيونية ضخمة وغير مسبوقة بمناسبة شهر رمضان المبارك يعرض من خلالها مجموعة من الحزاوي المستوحاة من الماضي الكويتي القديم بما يمثله من عادات وتقاليد وثقافة عريقة وأصيلة.

وقالت المدير التنفيذي لإدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال فيصل المطر ان البنك الوطني حريص على المشاركة والتفاعل مع المجتمع الذي ينتمي اليه التزاماً منه بمسؤوليته الاجتماعية وخاصة خلال الشهر الفضيل، كما يسعى الوطني دوماً الى تعزيز مفهوم المشاركة التي تمثل البعد الحقيقي لشهر رمضان وذلك من خلال تواصله الدائم مع المجتمع. وقد دأب البنك الوطني على اطلاق حملة تلفزيونية مخصصة لشهر رمضان ويقدم هذا العام فكرة مبتكرة  تهدف الى اظهار المفاهيم الاجتماعية والعادات الاصيلة التي تكرس هوية المجتمع الكويتي وتعكس أبرز سماته وتعزز أواصر التواصل بين القديم والسائد حالياً وطرحها بأسلوب مبتكر من خلال مجموعة حزاوي.

وتتألف الحملة التلفزيونية الجديدة من مجموعة اعمال فنية مصورة، ويستعرض كل عمل حزاية  تقدم الماضي بقالب فني وهادف وتركز على أهمية العودة الى تاريخ المجتمع الكويتي وأخذ العبرة والموعظة من تجارب الأجداد. وقد تم انتقاء مواضيع الحزاوي لتعكس الوجه الحقيقي لماضي الكويت وتسلط الضوء على دور البنك الوطني كأول مصرف وطني تأسس برغبة وطنية خالصة لخدمة مصالح الكويت.

وأضافت المطر ان البنك الوطني بنته سواعد كويتية ليكون مصرفاً وطنياً ينبع من ثقافتهم الاقتصادية ويخدم بالدرجة الأولى مصالحهم الوطنية. وتأتي هذه المبادرة  انطلاقاً من حرص البنك الوطني على تعزيز التواصل مع مجتمعه وتقديم صورة الماضي بطريقة جاذبة ومحببة تركز على ابراز الهوية الاصيلة وينفذها فريق عمل فني محترف ويقدم من خلالها مادة اعلامية هادفة للمشاهدين تغني أوقاتهم خلال أيام الشهر الفضيل.

وتعرض الحملة يومياً على شاشات القنوات الفضائية الكويتية بأسلوب فني مبتكر ومحبب تقدمه الفنانة القديرة مريم الصالح. كما تسهم الحملة في توعية الأجيال الشابة وخلق ترابط بينها وبين تراثها.