البنك الوطني ينظم ورشة عمل عن قواعد الحوكمة الرشيدة

نظم بنك الكويت الوطني بالتعاون مع شركة ارنست أند يونغ العالمية المتخصصة ورشة عمل حول الحوكمة الرشيدة مخصصة للمسؤولين التنفيذين في ادارات البنك المختلفة، وذلك تطبيقا لتعليمات بنك الكويت المركزي في هذا الخصوص وانطلاقاً من أهمية الحوكمة في تعزيز الممارسات السليمة لإدارات البنوك.

وتناولت ورشة العمل قواعد ونظم الحوكمة وتطبيقاتها بالإضافة الى معايير الحوكمة الحديثة وفوائدها والرقابة والتقارير المالية إلى جانب المتطلبات التشريعية والمعايير الدولية وفقا لمقررات بازل.

وأضاءت الورشة على الجوانب الأساسية المتعلقة بالحوكمة الرشيدة مثل الإفصاح والشفافية وتعارض المصالح والمعاملات مع الأطراف ذات العلاقة وإدارة المخاطر ونظم الرقابة الداخلية والحفاظ على حقوق المساهمين والمودعين والعملاء.

وتكتسب هذه الورشة أهميتها نظراً لارتباطها بالمجالات المهمة التي يشغلها البنك والمهام التي يقوم بها، كما تساهم مثل هذه الورش والدورات التدريبية في تحسين بيئة الأعمال ليس في القطاع المصرفي فحسب وإنما في بيئة الأعمال المحلية مما يعزز بدوره الاستقرار المالي ويحسن أداء الاقتصاد الكلي بشكل عام.

ويواصل البنك الوطني تعزيز أطر الحوكمة لديه باعتماده النماذج المتطورة والفاعلة المخصصة لقياس المخاطر والقيام باختبارات ضغط  بالإضافة الى تطويره المستمر للسياسات الخاصة بإدارة المخاطر على نطاق واسع، آخذا بعين الاعتبار نظاما مزيجا من التنظيم الداخلي والخارجي لزيادة كفاءة الأداء الى أقصاه مقابل تقليل المخاطر الى أدنى درجة  محافظاً بذلك على مصالح وحقوق مساهميه والمستثمرين والعملاء لديه.

 

×