الفوزان: حسابات عملاء بيتك آمنة ولم تتعرض لأي عمليات اختراق

أكد بيت التمويل الكويتي "بيتك"  بأنه لا يدخر أي جهد لتأمين حسابات وأموال العملاء من خلال تطبيقه للمعايير القياسية العالمية المعتمدة في تحقيق أمن وتقنية المعلومات ، مما يجعله في مركز الصدارة بما يتعلق بقوة الأنظمة الآلية التي يستخدمها للمحافظة على أمن وسرية المعلومات المصرفية التي تتعلق بعملاءه.

وأكد الرئيس التنفيذي بالوكالة محمد ناصر الفوزان في بيان صحفي بأن أنظمة "بيتك" الآلية لم تتعرض لأي عمليات قرصنة بما فيها الموقع الالكتروني (kfh.com) ، وأن ما تمت إشاعته في بعض وسائل الإعلام بتعرض بعض حسابات عملاء "بيتك"  للاختراق عار عن الصحة ويستهدف تشويه سمعة البنك وتعطيل حركة التطوير التي يقوم بها.

وأوضح الفوزان أن "بيتك" يعتمد أحدث الأنظمة والتقنيات العالمية لصد أي عمليات اختراق قد يتعرض لها، حيث لدى "بيتك" نظاما ذو مطابقة ثنائية للدخول على خدماته الالكترونية (Dual Factor Authentication) وهذه الأنظمة تتوزع في عدة مستويات وتختلف عن بعضها لضمان امن النظم والحفاظ على معلومات عملاء "بيتك" بالاضافة الى وجود انظمة مراقبة ومنع اختراقات تعمل على مدار الساعة .

وأضاف الفوزان أن موظفي "بيتك" يتمتعون بمؤهلات ذات مستويات عالية في مجال  أمن  وتكنولوجيا المعلومات ويخضعون لدورات تدريبية معتمدة بما يعزز من قدرات "بيتك" في مجال حماية حسابات العملاء من آي اختراق في ظل إجراءات رقابية صارمة تحول دون المساس بحسابات العملاء او آي أنظمة تتعلق بالبنك.

وأكد الفوزان أن "بيتك" سيقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة أمام القضاء لمحاسبة كل من يقوم بالمساس بسمعة البنك والتشكيك باداءه المتميز على جميع المستويات وخصوصا التكنولوجي وامن المعلومات الذي حقق فيهم انجازات عديدة خلال مسيرة عمله ونال جوائز غير مسبوقة من جهات عالمية مرموقة.

 

×