البنك الوطني يواصل حملته لإعادة تدوير المخلفات الورقية

يواصل بنك الكويت الوطني حملته البيئة لإعادة تدوير المخلفات الورقية، وذلك في إطار التزام البنك الوطني بالاهتمام بالبيئة والنهوض بمسؤوليته الاجتماعية كأول بنك صديق للبيئة في الكويت والمنطقة.

وقال مدير العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني عبدالمحسن الرشيد إن البنك الوطني كان أول من بادر الى إعادة تصنيع المخلفات الورقية في اطار حملة توعية تهدف الى خلق بيئة عمل لا ورقية وقد تبنى هذا التوجه باعتباره بنكا صديقا للبيئة. وتعكس هذه الحملة الجهود التي يبذلها البنك للنهوض بمسؤوليته الاجتماعية.

واضاف أن النجاح الكبير الذي حققته حملة إعادة تدوير المخلفات الورقية في مراحلها السابقة بفضل تعاون موظفي البنك وما أبدوه من حماس وتفاعل وافكار خلاقة مع هذه الحملة كان الحافز الأساسي وراء توسيع نطاق الحملة والشروع في تنفيذها في جميع مقرات البنك ومكاتبه وفروعه المنتشرة في كافة أنحاء الكويت.

ويقوم بنك الكويت الوطني بحملته البيئة هذه بالتعاون مع شركة "الهدف الأخضر" التي تتولى تجميع مخلفات الأوراق والمطبوعات التالفة ونقلها إلى الشركات المختصة بإعادة تصنيعها وتدويرها.

ويأتي إطلاق وتعميم تنفيذ هذه المبادرة تتويجًا لسلسلة من البرامج والحملات المبتكرة التي أطلقها بنك الكويت الوطني خلال السنوات الماضية في مجال حماية البيئة والحفاظ على الموارد البيئية الأساسية، بما في ذلك مشاركته في الحملات الوطنية المختلفة لترشيد استهلاك الماء والكهرباء، إلى جانب مشاركته الفعالة في حملات تنظيف الشواطئ وإطلاقه لحملته البيئية السنوية التوعوية تحت عنوان "فكر فيها" والتي اشتملت على العديد من الأنشطة والفعاليات التي تستهدف حماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة.

 

×