الرئيس التنفيذي لـ"بيتك": الانجازات العلمية تصنع مستقبلا أفضل للكويت

قال الرئيس التنفيذي في بيت التمويل الكويتي "بيتك" محمد سليمان العمر إن "بيتك" حريص على تقدير وتكريم الكفاءات والنوابغ الكويتية في مختلف المجالات ويرى ذلك واجبا عليه من منطلق مسئوليته نحو المجتمع وسعيه الدائم لتعظيم قيمة العطاء وروح الإبداع بما يخدم الكويت ويحقق المصلحة العامة، مؤكدا أن الانجازات العلمية التي يحققها أبناء الكويت بمثابة قوة دفع نحو مستقبل أفضل باعتبار الأهمية الكبيرة التي يحتلها العلم في حياة المجتمعات الحديثة.

وأضاف العمر في تصريح صحفي عقب تكريم "بيتك" للدكتورة ليلى بستكي الفائزة بجائزة منظمة الصحة العالمية في مجال بحوث الأمراض الوراثية ضمن "جائزة بيتك للإبداع" بحضور مدير عام الإستراتيجية والعلاقات المؤسسية فهد المخيزيم إن "بيتك" يعرب اليوم عن اعتزازه وتقديره لجهود الدكتورة بستكى وانجازها الكبير الذي رفع اسم الكويت في المحافل الدولية،معربا عن أمله في أن يقتدي جيل الشباب من الباحثين والأطباء بجهود وانجاز الدكتورة ليلى بستكى وأن نرى في القريب مزيدا من النجاحات والتقدم للكويت في مختلف المجالات،منوها بتميز الدكتورة بستكى في مجال بحوث وإدارة الاضطرابات الوراثية وأثره المتوقع على توسيع تقديم الخدمات الصحية في مجال الأمراض الوراثية في الكويت.

من جانبها أعربت الدكتورة ليلى بستكى عن شكرها وتقديرها لهذا التكريم من "بيتك" الذي يعد الأول من قبل القطاع الخاص،وهذا ليس بغريب على "بيتك" السباق دائما إلى تقدير الكفاءات من العنصر الوطني حيث يبدى اهتماما كبيرا بإعلام البحث العلمي خاصة في المجالات اللصيقة بحياة المجتمع والتي تؤثر فيه بشكل كبير وفى مقدمتها العلوم الطبية المعنية بصحة الفرد والمجتمع.

وقد جاء فوز الباحثة الكويتية الدكتورة ليلى بستكي بجائزة منظمة الصحة العالمية الممنوحة من مؤسسة دولة الإمارات العربية المتحدة للصحة لعام 2013، تقديرا لجهودها العلمية ودورها الرائد في مجال بحوث الأمراض الوراثية التي لها اثر واضح في العديد من المجالات لاسيما على الصعيد الاجتماعي أيضا، كما يعكس نجاحها  اهتمام الدولة بالبحث العلمي والذي يعززه الدستور وتشجعه الحكومة عن قناعة بأهمية البحث العلمي في مختلف العلوم الطبيعية والإنسانية.

وعلى مدى سنوات ساهمت "جائزة بيتك للإبداع" في تكريم العديد من أبناء الكويت المتميزين في مجالات عديدة والذين حققوا بجهودهم انجازات مهمة رفعت اسم الكويت عاليا على مستوى العالم.

 

×