VIVA تطلق بوابة خاصة ببرنامج مسؤوليتها الاجتماعية على موقعها الإلكتروني

أعلنت اليوم شركة الاتصالات الكويتية VIVA، مشغل تكنولوجيا الاتصالات الأسرع نمواً في الكويت، عن إطلاق بوابة خاصة ببرنامج المسؤولية الاجتماعية الذي تتبناه، على موقعها الإلكتروني.

ومن خلال تلك البوابة ستقدم VIVA موجزاً عن المبادرات والأنشطة الاجتماعية التي شملتها VIVA برعايتها ودعمتها منذ انطلاقها في 2008، وتأكد تلك البوابة الالكترونية ًعلى التزام شركة VIVA اتجاه المجتمع وحرصها على دعم جميع فئات المجتمع وفي مقدمتها شريحة الشباب والرياضة والتكنولوجيا والبيئة. 

ومع حلول العام الجاري كانت شركة VIVA قد نشرت أول كتيب لها حول مبادراتها الاجتماعية، موضحة توجهاتها الاستراتيجية لدعم المبادرات المجتمعية والإنسانية، وأبرز محاورها للعام 2013، كما قدمت وصفاً موجزاً عن مبادراتها الاجتماعية التي دعمتها في العام 2012، حيث اعتبر الكتيب أنذاك أولى خطوات VIVA لمشاركة قصص نجاح مبادراتها الاجتماعية مع عملائها وعموم الجمهور.

وقد تعهدت VIVA منذ اليوم الأول لتشغيل خدماتها بدعم المجتمع الكويت، وألا تدخر جهداً في سبيل تأكيد التزامها بمسؤولياتها الاجتماعية ودعم مجموعة واسعة من المبادرات المبتكرة، تأتي في مقدمتها رعاية "واحة VIVA " أكبر واحة شجر سدر وصفصاف في صحراء النويصيب، جنوب الكويت، بالإضافة إلى توزيع 265 كرسي متحرك في مختلف المرافق الصحية في الكويت بهدف تسهيل عملية نقل المرضى أثناء تواجدهم ضمن هذه المرافق بالتعاون مع وزارة الصحة، فضلا عن أنشطتها الخيرية طوال شهر رمضان الفضيل التي شملت تقديم وجبات إفطار يومية للصائمين في منطقتي الجهراء جليب الشيوخ.

من جانب آخر دعمت VIVA مشاريع فريق الغوص الكويتي لمدة سنتين، وكرمت المشاركين في مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده التي تنظمها وزارة الأوقاف، ورعت المؤتمر االدولي الثاني حول صعوبات التعلم وتشتت الانتباه / فرط النشاط: تقييم وعلاج، الذي نظمته الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم (كالد)، الذي ساهم في تعزيز الوعي حول السبل التي ترفع مستوى الطلاب الذي يعانون صعوبات في التعلم.

وكانت أحدث المبادرات الاجتماعية التي شاركت فيها VIVA رعاية "ضيوف الرحمن" لأداء مناسك العمرة التي نظمتها الجمعية الكويتية لمكافحة التدخين والسرطان. هذا وتواصل VIVA جهودها في أداء واجبها الاجتماعي كشريك رئيسي في تنمية المجتمع، لتضمن أسلوب حياة أفضل لأفراد المجتمع وتشجعهم على الارتقاء بأسلوب حياتهم على جميع المستويات.