الوزير الشمالي: "بيتك- تركيا" ساهم بـ 7.8 مليار دولار في الاقتصاد التركي

افتتح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية مصطفى الشمالي أمس الاثنين خلال زيارته ضمن الوفد الرسمي المرافق لسمو الأمير الشيخ صباح الأحمد إلى تركيا، الفرع رقم 229 لبيت التمويل الكويتي التركي "بيتك- تركيا" في منطقة ايفيدك بالعاصمة أنقرة، بحضور وزير التجارة والصناعة انس الصالح ووزير المالية التركي محمد شمشيك، والرئيس التنفيذي لبيتك رئيس مجلس إدارة "بيتك-تركيا" محمد العمر، وعدد كبير من المسئولين الكويتيين والأتراك ورجال الأعمال في البلدين.

وقال الشمالي في كلمته عقب افتتاح الفرع إن"بيتك-تركيا" يمثل نموذجا رائعا لطبيعة العلاقات بين الكويت وتركيا لكونه تأسس بدعم من حكومتي البلدين في عام 1989، واستطاع على مدى 24 عاما وعبر 229 فرعا من المساهمة في الاقتصاد التركي بما يربو على 7.8 مليارات دولار في عام 2012 ومنح تسهيلات تتجاوز قيمتها 5 مليارات دولار إلى القطاع الصناعي والإنتاجي في تركيا.

وأضاف الشمالي إن البنك يعتبر ثمرة لعلاقات تاريخية راسخة بين البلدين منذ عقود في مختلف المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية معربا عن اعتزاز الكويت بهذه العلاقات داعيا إلى مزيد من الدعم والتوسع في هذه العلاقات النموذجية،حيث يطلع القطاع بدور مهم في ذلك في ضوء ما تقدمه البلدان من تسهيلات ومزايا للشركات العاملة في مختلف المجالات .

من جانبه شدد العمر على أن السوق التركي سيظل سوقا رئيسيا بالنسبة ل "بيتك"،حقق فيه نجاحات وتوسعات كبرى،وامتلك خبرة متميزة تمكنه من نقلها إلى أماكن أخرى، ويعمل "بيتك" وفق إستراتيجية تستهدف ربط تركيا والدول المجاورة مع الكويت ودول مجلس التعاون، مع الاستفادة من كون تركيا بوابة مهمة للسوق الاوروبى، ومن هنا جاء افتتاح بنوك في البحرين ودبي وألمانيا لتعزيز هذا التوجه.

وقال العمر بان حجم الإيداعات وصل بفضل الله في "بيتك- تركيا" في مارس 2012 إلى 9.5 مليار دولار وأرتفع إجمالي الأصول إلى 10.8 مليار دولار وبلغت حقوق المساهمين 947 مليون دولار ، وأصبح البنك يمثل أكثر من 1% من القطاع المصرفي بتركيا بنهاية 2012. وسجل نموا يفوق 20% في الودائع والائتمان ورفعت وكالة فيتش من التصنيف الائتماني للبنك مؤخرا.

وأشار إلى المنتجات الجديدة التي طرحها البنك في السوق التركي مؤخرا قدم بيتك- تركيا أول صكوك للقطاع الخاص بلغت قيمتها نحو 350 مليون دولار، كما رتب أول إصدار صكوك سيادية في تركيا بقيمة 1.5 مليار دولار، ويقوم حاليا بأول عملية إصدار صكوك بالليرة التركية بقيمة 100 مليون ليرة، فضلا عن حسابات الذهب والفضة، وسيستمر البنك في تقديم أدوات بنكية مبتكرة، ومع الزيادة الحديثة لرأس المال فإن البنوك الإسلامية في تركيا أكتسب لاعبا أقوى من الآن فصاعدا، وسينجح البنك في الوصول لهدفه في أن يكون ضمن اكبر 10 بنوك في تركيا واحد اكبر البنوك الإسلامية في العالم.

وأضاف العمر"نخطط لزيادة إجمالي أصولنا إلى 80 مليار ليرة والأفرع إلى 550 فرع والاستمرار في الاستثمار في الأفراد والتكنولوجيا".

وشارك في حفل افتتاح فرع "بيتك-تركيا" مدير الهيئة العامة للاستثمار بدر السعد والمستشار في الديوان الأميري الدكتورعبدالله المعتوق وعميد السلك الدبلوماسي في تركيا السفير الكويتي عبدالله الذويخ إلى جانب عدد من مسئولي البنك في تركيا.

يشار إلى أن "بيتك" يمتلك نحو 64 % من "بيتك- تركيا"  الذي يعد البنك الأول من حيث البنوك المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في تركيا فى حجم الأصول،ويحتل حاليا المرتبة 11 ضمن قائمة أكبر البنوك التركية .

 

×