مازن الناهض: "الوطني" ملتزم باستقطاب الكوادر الوطنية وتطويرها

رعى بنك الكويت الوطني مؤتمر البنوك الشبابي الثاني الذي استضافته جامعة الكويت والذي يهدف الى تعزيز الوعي المصرفي وبناء جسور تواصل بين هذا القطاع والشباب.

وتأتي  رعاية البنك الوطني في اطار المسؤولية الاجتماعية للبنك والتزامه بدعم مختلف النشاطات الاجتماعية وفي مقدمها المبادرات الهادفة الى تمكين الشباب.

وقد شارك كل من مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني مازن سعد الناهض ونائب مدير عام مجموعة الموارد البشرية في بنك الكويت الوطني عماد العبلاني في هذا المؤتمر.

واستهل الناهض كلمته أمام الطلبة بالتعريف بأهمية القطاع الخاص ودوره في تطوير الشباب وتنمية قدراتهم باعتباره المكان الوحيد القادر على خلق بيئة استثمار صالحة لطاقات الكوادر الوطنية.

وفي الاطار ذاته، أشار الناهض اإلى أن البنك الوطني ملتزم باستقطاب الكوادر الوطنية الشابة وتطويرها، وقد أصبح نموذجا في تمكين الشباب وتوفير برامج التدريب والتطوير لهم.

وأشار الناهض الى ان البنك الوطني نجح بأن يصبح اليوم في ريادة مؤسسات القطاع الخاص المحلية والاقليمية في استقطاب الكفاءات من الكوادر الوطنية، والعمل على تطويرها وتدريبها لتصبح كوادر مصرفية قيادية  انطلاقاً من ايمانه بأن الاستثمار بالشباب هو أحد الاولويات التي يحرص البنك على القيام بها.

وقد قام البنك الوطني العام الماضي بتوظيف أكثر من 300 كويتية وكويتي مكرساً موقعه من جديد في صدارة مؤسسات القطاع الخاص توظيفا للعمالة الوطنية، وذلك الى جانب توفيره أكثر من 3600 فرصة تدريبية ضمن سلسلة من البرامج التدريبية المتخصصة التي يوفرها البنك سنوياً  للكوادر الوطنية بالتعاون مع أبرز الجامعات والمعاهد العالمية مثل هارفرد والجامعة الأميركية في بيروت، الى جانب البرامج خاصة لتخريج القيادات.

ثم تحدث الناهض عن واقع الاقتصاد المحلي داعياً الى ضرورة  تشجيع الشباب على دخول القطاع الخاص والحد من الهوة في الحوافز بين القطاعين العام والخاص، مشيراً الى ان القطاع الخاص هو المكان المناسب لاستيعاب الشباب لأنه يستثمر في الموارد البشرية ويعمل على توفير ما تحتاجه من تطوير وتدريب.

 

×