بنك الكويت الوطني يعقد الاجتماع السنوي السادس لمجلسه الاستشاري الدولي في الكويت

عقد المجلس الاستشاري الدولي لبنك الكويت الوطني اجتماعه السنوي السادس في الكويت بحضور نخبة من أبرز الشخصيات والقيادات العالمية، وناقش أهم وأبرز التطورات الاقتصادية والجيوسياسية في المنطقة والعالم واستراتيجية البنك الوطني المستقبلية ورؤيته خلال الفترة المقبلة.

وسلط الاجتماع الضوء على تطورات أزمة الديون السيادية في أوروبا والمستجدات الاقتصادية والمالية في الولايات المتحدة الأميركية وآسيا والأسواق الناشئة، إلى جانب التطورات الجيوسياسية والاجتماعية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وانعكاسها على البيئة الاقتصادية في المنطقة. كما قدم البنك الوطني خلال الاجتماع توقعاته للآفاق الاقتصادية في الكويت والمنطقة.

وترأس اجتماع المجلس الاستشاري الدولي للبنك الوطني رئيس وزراء بريطانيا السابق السير جون ميجور وحضره أعضاء المجلس أبرزهم رئيس وزراء سنغافورة السابق جوه تشوك تونغ ورئيس الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي في الكويت عبداللطيف الحمد والرئيس التنفيذي لشركة "بيمكو" الاستثمارية العالمية ورئيس مجلس التنمية العالمية التابع لإدارة رئيس الولايات المتحدة الأميركية محمد العريان وأحد كبار مستشاري مجموعة "سيتي غروب" المالية العالمية ورئيس مجلس إدارتها سابقا ويليام رودز ورئيس مجلس ادارة زوريخ للتأمين السويسرية ورئيس مجلس الادارة السابق لمجموعة "دويتشه بنك" جوزيف أكرمان والرئيس التنفيذي لمؤسسة العليان المالية في السعودية لبنى العليان والرئيس الفخري للمعهد الوطني للبحوث في الولايات المتحدة الاميركية واستاذ الاقتصاد في جامعة هارفارد مارتن فيلدستاين وخبير النفط العالمي العضو المنتدب ورئيس أبحاث السلع العالمية في مجموعة "سيتي غروب" في الولايات المتحدة ادوارد مورس ورئيس أميركا الشمالية والجنوبية في مجموعة بارتنرز الرئيس السابق لمعهد التمويل الدولي تشارلز دلارا ورئيس مركز الدراسات الاستراتيجية الدولية في واشنطن انطوني كوردسمان.

ويذكر أن المجلس الاستشاري الدولي لبنك الكويت الوطني هو أول مجلس استشاري يتم تأسيسه لمؤسسة مصرفية عربية، ويضم 19 عضواً يمثلون نخبة من أبرز الشخصيات العالمية في مجالات السياسة والاقتصاد والأعمال من مختلف أنحاء العالم. وينهض المجلس بدور كبير على صعيد تقديم الخبرات والاستشارات والمساهمة في رسم الاستراتيجيات المستقبلية للبنك بشكل عام ودعم تواجده ومبادراته على الساحة الدولية ودعم أسس الحوكمة والإدارة الرشيدة للبنك، إلى جانب تعزيز شبكة العلاقات الدولية والسياسية والاستراتيجية للبنك على المستويين الإقليمي والعالمي.

 

×