بنك الخليج يرعى برنامج مبادرة الشراكة الشرق أوسطية

أعلن بنك الخليج عن رعاية برنامج مبادرة الشراكة الشرق أوسطية (MEPI) وهو عبارة عن برنامج إقليمي يهدف إلى مساعدة الشباب في الشرق الأوسط على تطوير مجتمعات تتميز بثراء المشاركة، مع الارتقاء بالمهارات اللازمة للتطور المهني.

وتأتي رعاية البنك لبرنامج "MEPI" تدعيماً لاستراتيجية المسؤولية الاجتماعية التي يتبعها البنك وتهدف إلى تشجيع المبادرات التي من شأنها النهوض بالشباب في الكويت.

وشمل برنامج "MEPI" في الكويت ثلاثة أنشطة كان أولها إقامة مناظرة  تحت عنوان "الدفاع عن الحقوق الإعلامية"، واختتمت بتتويج ثلاثة فائزين في المناظرة هم: فيصل الفهيد، أبرار الشمري، ومنى البلوشي.  وثانيها زيارة ميدانية إلى مستشفى بنك الكويت الوطني لمرضى الدم والسرطان للأطفال، حيث قاموا بالترفيه عن خمسة وثلاثين طفلاً وتوزيع الهدايا والمكافآت عليهم.

أما النشاط الثالث فكان عبارة عن ورشة عمل بعنوان "تحديد الأهداف" أقيمت في معهد فوزية السلطان لإعادة التأهيل بمنطقة السالمية. وأدارت ورشة العمل الدكتورة خديجة موسى، كبيرة الأخصائيين النفسيين في المعهد والحائزة على دكتوراه من معهد "رايت" بالولايات المتحدة الأميركية. وسلطت د. موسى الضوء على أهمية تحديد الأهداف وشرحت سبل تطبيقها. كما استعرضت دور التحفيز، فضلاً عن مفهوم المماطلة وإدارة الوقت.

وتضمنت ورشة العمل تمارين جماعية ركزت على تحديد الأهداف القابلة للقياس والتحقيق "SMART".

وقد جاءت شراكة بنك الخليج مع "إنجاز" هذا العام لتؤكد على دعم البنك للمبادرات التي تركز على الارتقاء بمهارات الشباب في كافة المجالات، التي تشمل التعليم والرياضة والتوعية في قطاع الأعمال، وغيرها.

 

×