"الوطني" يعلن أول أربعة فائزين لحضور نصف نهائي دوري ابطال أوروبا

فاز أربعة من عملاء بنك الكويت الوطني في السحب الأول على حملة بطاقات الوطني ماستركارد الائتمانية لحضور نهائيات دوري ابطال أوروبا UEFA Champions League 2012/2013، وذلك في عرض حصري ينفرد البنك الوطني بتقديمه في الكويت بالتعاون مع ماستركارد انترناشونال في ظل ما يتمتع به هذا الدوري من جماهيرية وشعبية.

وفاز كل من عمر محمد خيري، سليمان مجدي عبدالحميد بركات، ياسر محمد الشال، انور يوسف عبداللطيف الخطرش، برحلات لشخصين مدفوعة التكاليف بالكامل لحضور المباريات النصف نهائية لدوري أبطال أوروبا، تشتمل على تذاكر السفر ذهاباً وإياباً والإقامة في الفندق وتذاكر المباريات، بالإضافة إلى تأمين المواصلات من وإلى موقع المباراة.

وما زال بامكان حاملي بطاقات الوطني ماستركارد الائتمانية الدخول في السحب الثاني والأخير في شهر مايو المقبل لحضور المباراة النهائية، حيث سيوفر السحب ثلاث فرص لرحلات لشخصين مدفوعة التكاليف بالكامل.

وقد أطلق البنك الوطني حملته  لمكافأة حاملي بطاقات الوطني ماستركارد الإتمانية ليوفر من خلالها سبع فرص للفوز برحلات لشخصين اربع منها لحضور المباريات النصف نهائية والثلاث الباقية لحضور المباراة النهائية لدوري الأبطال.

ويمنح هذا العرض الحصري الذي يستمر حتى 30 أبريل 2013، العملاء من حاملي بطاقات الوطني ماستركارد فرصة دخول السحب مقابل كل عملية شرائية بمبلغ 10 دينار كويتي تتم محلياً باستخدام بطاقة الوطني ماستركارد الائتمانية، مقابل فرصتين عند استخدام البطاقة في الخارج أثناء السفر أو على شبكة الانترنت.

ويشار الى أن البنك الوطني هو البنك الوحيد في الكويت الذي يقدم لحاملي بطاقات ماستركارد الائتمانية فرصة لحضور نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقد دأب البنك الوطني على الدخول في شراكة حصرية مع ماستركارد إنترناشونال من أجل مكافأة عملائه وتقديم الفرصة الحصرية لهم لحضور هذه البطولة نظراً للشعبية الكبيرة لهذه البطولة في الكويت.

كلما ازادا استخدام بطاقة الوطني ماستركارد خلال فترة العرض تزداد فرص حامليها ليكون أحد الفائزين السبعة لمشاهدة نهائيات الدوري الاوروبي الأكثر إثارة في العالم والتمتع بالأجواء الختامية لمباريات الفرق الاربعة المؤهلة لهذا الموسم.