دورة بنك الخليج لكرة القدم تحقق نجاحاً باهراً

أكد بنك الخليج على النجاح الباهر والإقبال الكبير الذي شهدته أول دورة كرة قدم ينظمها فريق العلاقات الداخلية في البنك إسهاماً منه في تعزيز العلاقات والروابط بين الموظفين.

وشارك في دورة بنك الخليج لكرة القدم 128 من موظفي البنك تم تقسيمهم إلى 16 فريقاً.

وانطلقت منافسات الموسم الأول في 20 يناير واستمرت لغاية 21 فبراير 2013 وأقيمت المباريات على ملاعب "جول" في كل من السالمية وبنيد القار والشعب.

وأجريت المباراة النهائية في 21 فبراير في ملعب الشعب، بجوار منتزه الشعب الترفيهي بحضور سلمى حجاج – مدير عام الموارد البشرية و فوزي الثنيان – مدير عام شؤون مجلس الإدارة في بنك الخليج، اللذين توجا فريق "دوري وكاس" بطلاً للدورة وقدما للفريق كأس الدورة وقسيمة شرائية بقيمة 100 دينار لكل لاعب مقدمة من "يوريكا" تقديراً لأدائهم الرائع.

وفي معرض تعليقها على نجاح هذا الحدث، قالت فاطمة الصباح، مدير تنفيذي بإدارة الموارد البشرية في بنك الخليج: "إننا معجبون جداً بحماس واندفاع زملائنا الذين شاركوا في أول دورة داخلية لنا في كرة القدم. وقد ساعدنا شغفهم بهذه الرياضة على تنظيم هذه الدورة الترفيهية والتنافسية في آن واحد".

وأضافت: "أودّ بهذه المناسبة أن أشكر كل من ساهم في إنجاح هذا الموسم الإفتتاحي وأن أهنئ فريق "دوري وكأس" على فوزه بلقب بطل أول دورة كرة قدم ينظمها بنك الخليج."

واختتمت الصباح حديثها قائلة: "لقد تجلى لنا من خلال هذا الموسم الإفتتاحي حماس المشاركين ورغبتهم الواضحة في تنظيم الدورة مجدداً في العام المقبل. ونتطلع إلى تطوير هذا الحدث مستقبلاً." 

وتجدر الإشارة إلى أن دورة بنك الخليج لكرة القدم هي منافسة تتيح لجميع موظفي البنك من الرجال المشاركة فيها، وتهدف إلى منحهم فرصة المشاركة في بطولات كرة القدم واللعب ضمن فريق يدعم إحدى القيم الأساسية التي يقوم عليها بنك الخليج وهي: ‎العمل الجماعي.