"الوطني" يكافئ حاملي بطاقات "الوطني ماستركارد" بحضور نهائيات دوري أبطال أوروبا

أطلق بنك الكويت الوطني حملته السنوية لمكافأة عملائه من حاملي بطاقات الوطني ماستر كارد الائتمانية بمنحهم سبع  فرص للفوز برحلات لشخصين لحضور المباريات نصف النهائية أو النهائية لدوري أبطال أوروبا  UEFA Champions League 2012/2013، وذلك بالتعاون مع ماستركارد انترناشونال.

ويمنح هذا العرض الحصري الذي يستمر حتى 30 أبريل 2013، حاملي بطاقات الوطني ماستركارد فرصة دخول السحب مقابل كل عملية شرائية بمبلغ 10 دينار كويتي تتم محلياً باستخدام بطاقة الوطني ماستركارد الائتمانية، مقابل فرصتين عند استخدام البطاقة في الخارج أثناء السفر أو على شبكة الانترنت.

وتشمل كل واحدة من هذه الجوائز السبع على اربع رحلات لشخصين لحضور احدى مباريات دوري ابطال اوروبا النصف نهائية وثلاث رحلات لشخصين لحضور المباراة النهائية في لندن مدفوعة التكاليف بما في ذلك تذاكر السفر ذهاباً وإياباً والإقامة في الفندق وتذاكر المباريات، بالإضافة إلى تأمين المواصلات من وإلى موقع المباراة.

وقال مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني مازن سعد الناهض إن  البنك الوطني هو البنك الوحيد في الكويت الذي يقدم لحاملي بطاقات ماستركارد الائتمانية فرصة لحضور نهائي دوري أبطال أوروبا الذي تستضيفه لندن هذا العام. كما انه كلما ازادا استخدام بطاقة الوطني ماستركارد خلال فترة العرض تزداد فرص حامليها ليكون أحد الفائزين السبعة لمشاهدة نهائيات الدوري الاوروبي الأكثر إثارة في العالم والتمتع بالأجواء الختامية لمباريات الفرق الاربعة المؤهلة لهذا الموسم.

وأضاف الناهض ان البنك الوطني دأب على الدخول في شراكة حصرية مع ماستركارد إنترناشونال من أجل مكافأة عملائه وتقديم الفرصة الحصرية لهم لحضور نهائيات دوري أبطال أوروبا خاصة في ظل الشعبية الكبيرة لهذه البطولة في الكويت والاهتمام في متابعة مبارياتها الحماسية. وبامكان حاملي بطاقات الوطني ماستركارد الاستفادة من هذا العرض الذي يستمر لنهاية شهر ابريل المقبل ليكونوا احد الفائزين السبعة برحلات لشخصين مدفوعة التكاليف بالكامل. 

ويكرس البنك الوطني ريادته في مجال البطاقات الائتمانية في الكويت من خلال حرصه الدائم على تقديم المزيد من الخدمات والمزايا التفضيلية لحاملي بطاقات الوطني الائتمانية وسعيه الدائم لابتكار وطرح عروض مجزية تلبي احتياجات وتطلعات قاعدة العملاء لديه.

هذا وتتمتع بطاقات الوطني الائتمانية بتغطية واسعة على النطاق العالمي، فهي تعتبر الوسيلة الأكثر سهولة لسداد قيمة المشتريات في الوقت الذي تتيح فيه لحامليها الاستفادة من العديد من المزايا والخصومات والمكافآت المميزة.

 

×