البنك الوطني يرعى اسبوع المرور الخليجي الموحد

يرعى بنك الكويت الوطني اسبوع المرور الخليجي الذي يبدأ مطلع الاسبوع المقبل (الاحد 11 مارس). وتأتي مشاركة البنك الوطني في اطار التزامه بمسؤوليته الاجتماعية وحرصه على دعم المبادرات الانسانية والبيئية والصحية والتعليمية.

وقال مدير ادارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني عبدالمحسن الرشيد أن البنك الوطني لا يوفر جهداً في تنمية ودعم المجتمع الذي ينتمي اليه والمساهمة في نشر الوعي تجاه مختلف المسؤوليات والواجبات الاجتماعية.

كما ان اسبوع المرور هو مناسبة لإلقاء الضوء على مخاطر الحوادث المرورية واهمية احترام قواعد السير والقيادة السليمة.

وهي مناسبة موجهة لمختلف شرائح المجتمع وخاصة الشباب وتلتقي مع الاهتمام الذي يوليه البنك الوطني للشباب والمجتمع وسعيه المتواصل لتعزيز الوعي والتعاون الاجتماعي المطلوب والتحلي بالمسؤولية اللازمة تجاه الغير والحد من حجم الحوادث المرورية التي تحصل باستمرار.

وأضاف الرشيد ان مشاركة البنك الوطني في اسبوع المرور هذا العام تأتي استكمالاً لنهجه الاجتماعي وثقافة البنك الراسخة في خدمة المجتمع. وقد دأب البنك الوطني سنوياً على اطلاق المبادرات الاجتماعية المتنوعة من صحية ورياضية وتعليمية وبيئية وغيرها، مكرساً ثقافة المسؤولية الاجتماعية التي كان من روادها منذ تأسيسه قبل ستة عقود وذلك بموازاة اعداده لنموذج مصرفي فريد.

وتجدر الاشارة الى أن اسبوع المرور الخليجي الموحد يتخذ هذا العام شعار "غايتنا سلامتك"، ويجري تنظيمه سنويا بالتعاون مع ادارات المرور التابعة لوزارات الداخلية في جميع دول مجلس التعاون الخليجي لنشر الوعي بين السائقين ومستخدمي الطرق حفاظاً على حياتهم وتأمين سلامتهم .

 

×