حملة البنك الوطني البيئية تغطي أكثر من 150 مخيماً منذ انطلاقها

نجحت حملة بنك الكويت الوطني البيئية لتنظيف وحماية المخيمات البرية في تغطية أكثر من 150 مخيماً في مناطق التخييم المختلفة في الكويت منذ انطلاقها مع بداية موسم البر.

ويسعى البنك الوطني في ختام الحملة  الهادفة الى تعزيز الوعي البيئي في الكويت الى تغطية أكثر من 200 مخيم في مناطق التخييم المختلفة بما فيها الجليعة ومينا عبدالله وبنيدر.

وتأتي هذه الحملة السنوية في اطار برنامج بيئي متكامل يحرص البنك الوطني على اطلاقه سنوياً بهدف جمع المخلفات والنفايات والمواد الضارة للبيئة. ومنذ انطلاق الحملة،  قام البنك الوطني لتوزيع البروشورات والكتيبات التوعوية والإرشادية في المجمعات والمراكز التجارية الكبرى وفي كافة فروع بنك الكويت الوطني.

وقال مسؤول العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر ان البنك الوطني ملتزم بإطلاق هذه المبادرة لتنظيف وحماية المخيمات البرية سنوياً كونه اول بنك صديق للبيئة في الكويت وذلك بالتزامن مع بدء موسم البر والتخييم. ويستعد البنك الوطني في الفترة المقبلة الى تكثيف زياراته الى مواقع المخيمات وذلك للاستفادة من نشر التوعية بين المخيمين على إرشادات الأمن والسلامة وحثهم على اتخاذ الحيطة والحذر خلال فترة التخييم تفاديًا للحوادث.

وأضاف الباقر ان المتطوعين من موظفي البنك الوطني يقومون بزيارات منتظمة الى مواقع التخييم تنفيذاً للخطة البيئية بمناسبة موسم البر لهذا العام والتي تستهدف تغطية حوالي 200 مخيم في مناطق التخييم الاستراتيجية المتنوعة في الكويت. ويوزع المتطوعون حاويات النفايات بين مختلف المخيمات لاستخدامها في جمع المخلفات.