بيتك يفوز بجائزة أعلى تدريب وتوظيف للعمالة الوطنية

منح كل من ديوان الخدمة المدنية وبرنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة جائزة تدريب وتوظيف العمالة الوطنية في عام 2012 لبيت التمويل الكويتي "بيتك" والذي تصدر في هذا المجال البنوك المحلية والقطاع الخاص عموماً، وذلك على هامش منتدى التوظيف الثامن الذي أقيم تحت رعاية سامية من حضرة  صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ليؤكد "بيتك" بذلك دوره الوطني في استقطاب حديثي التخرج ومنح الفرصة للكوادر الشابة الكويتية لإثبات وجودها وقدرتها على المنافسة في سوق العمل.

وعلى هامش تسلمه الجائزة من رئيس ديوان الخدمة المدنية عبدالعزيز عبدالله الزبن وبحضور الأمين العام لبرنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة بالوكالة فوزي المجدلي أوضح مدير إدارة الموارد البشرية والخدمات في "بيتك" محمد عبدالرحمن الجلال بأن "بيتك" مستمر في دوره الداعم لتعزيز القدرات الوطنية العاملة في المجالات المصرفية والتمويلية والاستثمارية ويبذل جهودا كبيرة تعتمد الأساليب العلمية في عمليات استقطاب العمالة الوطنية، ومن ثم تدريبها وتأهيلها بشكل نظري وعملي وفتح مجالات العمل كافة أمامها.

وأكد الجلال على ان العنصر البشري هو أساس التقدم والنمو الاقتصادي وهو الأصل الحقيقي للاستثمار، مشيرا إلى اهتمام "بيتك" باستقطاب الكفاءات خصوصا حديثي التخرج من الشباب والعمل على تطويرهم ومنحهم الثقة، علاوة على تنمية الدوافع الايجابية ورفع معدلات الرضا والولاء والانتماء وصولا لمعدلات انتاج عالية تساهم في تحقيق اهداف البنك ضمن خططه ومسؤولياته الاجتماعية.

وأشار الجلال إلى أن برنامج المعينين الجدد الذي بادر به "بيتك" كأول شركة تتعاون مع برنامج إعادة الهيكلة في هذا المجال قبل 8 سنوات ساهم في تدريب 1075 موظفا وموظفة، منهم 165 في العام الماضي، مما ساعد في ثبات نسبة العمالة الوطنية في "بيتك" والتي تبلغ 62% من إجمالي العاملين في البنك.

وتابع: كما يولي "بيتك" العنصر النسائي أهمية كبرى حيث تصل نسبة السيدات من إجمالي العاملين في الفروع المصرفية والتجارية إلى أكثر من 25% تبلغ نسبة العمالة الوطنية منها 90% مما يؤكد اهتمام "بيتك" بعنصر المرأة وخصوصيتها وتقديم أفضل الخدمات للعميلات من خلال مراكز الخدمة المختلفة.

وأكد الجلال على أن التطوير والتدريب مستمر في "بيتك" وبشكل متنام حيث منح البنك موظفيه أكثر من 6500 فرصة ومقعد تدريبي من خلال أكثر من 350 برنامج، مشيراً إلى أن التعليم الالكتروني الذي أطلقه "بيتك" قبل نحو 6 أعوام ساهم في زيادة الفرص التدريبية لما له من مزايا متعددة.

وأضاف إن بيئة العمل في "بيتك" تتميز بتنوعها بين عدة مجالات وأسواق مختلفة،مما يعدد فرص الاختيار وكذلك حصيلة الخبرات والتجارب، وهي ميزة استثنائية لا تكاد تتوافر في مكان آخر أوبيئة عمل مشابهة، منوها بتركيز "بيتك" على تطوير قدرات وأداء موظفيه باعتبار أن الاستثمار في القدرات البشرية أفضل واربح استثمار.

ويشارك "بيتك" في الفعاليات والمنتديات المرتبطة بالتوظيف والتطوير البشري حيث يتواجد بفاعلية سنويا في معرض الفرص الوظيفية الذي ينظمه برنامج إعادة الهيكلة، وكذلك معرض صناع الاقتصاد وفرص العمل والذي تقيمه كلية العلوم الإدارية على مدى 12عاماً وفعاليات أخرى، وذلك تأكيدا لحرصه على استقطاب الكفاءات الوطنية انطلاقا من مسؤوليته الاجتماعية في إحلال وتوطين العمالة الوطنية.

 

×