"الوطني" يستضيف خبراء لاطلاع عملائه على تطورات الضريبة العقارية في المملكة المتحدة

يستضيف بنك الكويت الوطني خبراء متخصصين بالقانون الضريبي البريطاني لاطلاع عملائه على التغيرات الضريبية والتشريعية الأخيرة التي أٌقرتها الحكومة البريطانية في السوق العقاري في المملكة المتحدة.

وسيتناول المتخصصون في لقاءات ثنائية مع المستثمرين أو الراغبين بالاستثمار في السوق العقاري في المملكة المتحدة من عملاء البنك الوطني التطورات التشريعية التي يشهدها السوق ولاسيما في المجال الضريبي حيث تنوي الحكومة البريطانية إدخال تعديلات ضريبية على العقارات السكنية التي تتجاوز قيمتها المليوني جنيه استرليني والمملوكة من قبل شركات الأفشور (offshore)، وذلك ابتداءا من شهر ابريل المقبل.

وقال مدير عام بنك الكوت الوطني في لندن فوزي الدجاني إن هذه اللقاءات التي تمتد لثلاثة أيام بين 10 و13 فبراير الجاري تندرج  في اطار الخدمات المتكاملة التي يوفرها البنك الوطني في لندن ولاسيما في المجال العقاري، وذلك بهدف اطلاع عملائه من المستثمرين في العقار البريطاني على مستجدات هذا السوق في ما يتعلق بالتغيرات الضريبية الجديدة.

وأضاف الدجاني إن الحكومة البريطانية قد أقرت نهاية العام الماضي تشريعات ضريبية جديدة على السوق العقاري في المملكة المتحدة، تتناول بشكل رئيسي العقارات السكنية التي تتجاوز قيمتها المليوني جنيه استرليني والمملوكة من قبل شركات الأفشور، وتشمل فرض ضرائب جديدة ورفع من نسب أخرى.

وأكد الدجاني أن البنك الوطني يحرص على تنظيم هذه اللقاءات مع عملائه بشكل دوري في إطار الخدمات المتكاملة التي يقدمها من خلال فروعه الخارجية وذلك انطلاقاً من حرصه الدائم على توظيف إمكاناته وشبكة فروعه الدولية الواسعة في المنطقة لتقديم أفضل الخدمات وأكثرها مرونة وابتكاراً لعملائه.

 

×