"الوطني" يستهدف اكثر من 200 مخيماً في حملته السنوية لتنظيف المخيمات البرية

يواصل بنك الكويت الوطني حملته لتنظيف وحماية المخيمات البرية والتي يسعى من خلالها الى تغطية مختلف مناطق المخيمات في الكويت الموزعة بين منطقة جليعة وبنيدر ومينا عبدالله شاملة أكثر من 200 مخيماً.

وقال مسؤول العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر إن هذه الحملة البيئية غير المسبوقة لتنظيف وحماية المخيمات البرية تأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية التي يضعها بنك الكويت الوطني في مقدمة اهتماماته، وينضم الى هذه الحملة سنوياً  عشرات المتطوعين الشباب من الموظفين في البنك الوطني للمساهمة في تنظيف بيئة الكويت.

وأضاف الباقر أن الحملة يتخللها العديد من النشاطات والفعاليات التي سيجري طرحها وتنفيذها على مراحل طوال موسم البر وقد بدأنا الاسبوع الفائت بوضع اللافتات الاعلانية على طول الطرقات المؤدية الى المخيمات في خطوة توعوية وتشجيعية للمخيمين على الالتزام بمسؤوليتهم. ومن المقرر ان يتخلل الحملة ايضا حملة توعية شاملة في الصحف وقنوات التواصل الاجتماعي، وإقامة نقاط لتوزيع البروشورات والكتيبات التوعوية والإرشادية في المجمعات والمراكز التجارية الكبرى وفي كافة فروع بنك الكويت الوطني، وإجراء المسابقات البيئية المختلفة.

وتأتي هذه الحملة في إطار برنامج بيئي متكامل دشنه البنك الوطني لحماية البيئة والحفاظ عليها وتعزيز الوعي البيئي في المجتمع وذلك بمشاركة المتطوعين من موظفي البنك الوطني حيث يقومون بجولات متواصلة خلال موسم البر لتنظيف المخيمات البرية وجمع المخلفات والمواد الضارة والنفايات، بالإضافة إلى توزيع عدد كبير من حاويات النفايات بين مختلف المخيمات لاستخدامها في جمع المخلفات.

 

×